رئيس التحرير

محمود مسلم

"الوطنية للانتخابات" تستجيب للموظفين وتلغي ساعة الراحة ليصوتوا

02:03 م | الثلاثاء 27 مارس 2018
المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

قال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث الرسمي باسمها، إن الهيئة قررت استمرار استقبال الناخبين في اللجان خلال ساعات الراحة للإدلاء بأصواتهم، إزاء ما تلقته غرفة عمليات الهيئة الوطنية للانتخابات من شكاوى العديد من الموظفين على مستوى أنحاء الجمهورية، لتزامن ساعة خروجهم مع الوقت المخصص للراحة.

وأضاف "الشريف"، في بيان، أن الهيئة الوطنية تتقدم بالشكر للقضاة الذين أبلوا بلاء حسنا، وأبدوا استعدادهم لاستمرار العمل في اللجان على الرغم من أنه الوقت المخصص لراحتهم.

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

عرض التعليقات