رئيس التحرير

محمود مسلم

سبعينية تقبل ضباط الجيش والشرطة خلال التصويت: ولادي حبايبي ربنا يحميكم

04:16 م | الثلاثاء 27 مارس 2018
الحاجة فاطمة حسين

الحاجة فاطمة حسين

لم يمر سوى أيام قليلة على شفائها من جلطة أصابت قدميها، ومع ذلك حرصت على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، من أجل تأدية واجبها تجاه بلدها. أمام مدرسة شهداء بورسعيد الابتدائية، بشارع زينهم، بمنطقة السيدة زينب، هتفت فاطمة حسين، 70 عامًا "بنحبك يا مصر".

من فوق كرسيها المتحرك، طافت "فاطمة" بين ظباط الشرطة والجيش وقبلتهم جميعًا، داعية لهم بالانتصار على الأعداء: "ولادي وولاد مصر ربنا يحفظهم هما اللي شايلنا ربنا بارك فيهم"، كما تحرص السيدة السبعينية على المشاركة الدائمة في عُرس انتخابي تمر به مصر: "لحد آخر نفس فيا، أنا هفضل أنزل وأشارك لحد ما أموت وأنا مطمنة على مصر".

كما أنها تصطحب في أثناء التصويت أبناءها وأحفادها لتحثهم على المشاركة في الانتخابات، حتي يكون لهم دور قوي في إصلاح البلاد "ده مستقبل، بلد لأننا بنختار فيه رئيس لمصر".

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

عرض التعليقات