حكاية غادة فى كل محافظة: طوف وشوف واحكى لنا على «فيس بوك»

الإثنين 16-04-2018 AM 10:07
حكاية غادة فى كل محافظة: طوف وشوف واحكى لنا على «فيس بوك»

«غادة»

حالة أشبه بالهوس، أخرجت فيها طاقتها وما رصدته فى زياراتها للمحافظات، لتطلق الشابة التى لم تكمل بعد عامها الـ25 مشروعها البسيط، وهو أن تتحول عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» إلى «مرشدة سياحية» لدعم وتنشيط السياحة الداخلية فى محافظات مصر، حتى وإن لم تكن خرّيجة سياحة وفنادق.

زيارات متقطعة بدأتها منذ كانت طالبة فى كلية التجارة جامعة طنطا، كانت تدوّن فيها كل ما تراه وتحبه، استطاعت خلال سنوات دراستها فقط زيارة كل محافظات مصر، بإمكانيات بسيطة جداً، وعادت لتبدأ التدوين عن كل محافظة بصورة تجذب السياحة إليها، خاصة أنها تعدد المميزات الجمالية، وتقارن أسعار السفر والإقامة برحلات مماثلة لكن خارج البلاد.

البداية كانت من شمال سيناء، سافرت إليها الشابة وحدها، لم تترك أياً من معالمها السياحية إلا وزارته: «اتعلمت كتير من خلال سفرى، وكوّنت صداقات فى كل المحافظات، واتعلمت إن مش شرط الواحد يسافر بره مصر عشان يشوف أماكن ومناظر حلوة، عندنا كل ده وبأسعار مناسبة، الواحد بـ120 ألف جنيه ممكن يلف مصر كلها».

تروّج للسياحة الداخلية بحكايات من الأماكن السياحية فى كل المحافظات

تستغرق «غادة»، التى تعمل مدربة تنمية بشرية بوزارة الشباب والرياضة، مدة من 3 أيام لأسبوع داخل كل محافظة للاستمتاع بمعالمها، مشيدة بمحافظة أسوان التى تفضلها من بين المحافظات لانتشار المناظر الطبيعية فيها والمناطق الأثرية، بجانب قرية «آبيار» بالفيوم التى تتميز بمبانيها وكنائسها القديمة، رغم ذلك لم يزُرها الكثيرون: «كل محافظة فيها اللى يميزها عن بقية المحافظات، وأنا شغوفة من صغرى بالسفر، أول ما يتاح ليا فرصة لازم أسافر وأزور مناطق جديدة».

تقدم غادة جميع نصائحها لمحبى السفر داخل مصر من خلال صفحتها على «الفيس بوك»، تتجه خلال الفترة المقبلة لزيارة دول خارجية: «أغلب التساؤلات اللى بتجيلى بتبقى عن وسائل المواصلات وأماكن السكن، ومعظم البنات اللى بتكلمنى بتستغرب إزاى أنا بسافر لوحدى، وبطمّنهم بإن طول ما الشخص واثق فى نفسه محدش يقدر يؤذيه».

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل