رئيس التحرير

محمود مسلم

انتخابات تشريعية في تيمور الشرقية بعد حملات متوترة

كتب:

أ.ف.ب

02:01 م | السبت 12 مايو 2018
صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

بدأ سكان تيمور الشرقية، اليوم السبت، الإدلاء بأصواتهم إثر حملة انتخابية شابها التوتر، بعدما حل رئيس هذا البلد الفقير في جنوب شرق آسيا البرلمان.

وبلغ عدد الناخبين المسجلين على القوائم نحو 784 ألفا في المستعمرة البرتغالية السابقة، والتي ضمتها إندونيسيا في 1975 قبل أن تنال استقلالها في 2002.

وشهدت الحملة الانتخابية مواجهات عنيفة نهاية الأسبوع الماضي بين أنصار الجبهة الثورية لاستقلال تيمور الشرقية، وحزب الرئيس السابق وبطل الاستقلال كزانانا جوسماو.

وقال داميان كينجسبوري، منسق بعثة مراقبة الانتخابات: "نحن قلقون حيال كيفية إجراء الانتخابات بسبب التوتر الذي طبع الحملة الانتخابية، ونخشى اندلاع اضطرابات بعد إعلان النتائج".

وكان الرئيس فرانشيسكو جوتيريش، وهو متمرد سابق، قرر حل البرلمان نهاية يناير لإنهاء مأزق سياسي استمر ستة أشهر.

عرض التعليقات