«كومبارس» على باب الله: يوم الشغل بيقع عليّا بـ«150 جنيه وربع فرخة وطبق سلطة»

الأربعاء 16-05-2018 AM 10:06
«كومبارس» على باب الله: يوم الشغل بيقع عليّا بـ«150 جنيه وربع فرخة وطبق سلطة»

الكومبارس إبراهيم صلاح

يعشق الوقوف أمام الكاميرا ولو لدقائق معدودة، ويفتخر بلقب «كومبارس»، وإن لم يتذكره أحد، يمارس هواية التمثيل مقابل جنيهات قليلة، إلى جانب مهن أخرى تساعده على المعيشة. إبراهيم صلاح ظهر فى مسلسلات وأفلام مختلفة، أولها مسلسل جمهورية زفتى، وتقاضى عنه 37 جنيهاً: «كنت من ضمن الأعيان»، شارك بعدها فى مسرحيات «طراقيعو»، «حكيم عيون» مع الراحل علاء ولى الدين، وفيلم «دكان شحاتة»، و«خالتى فرنسا»، وغيرها من الأعمال، وآخرها «ربع رومى»، الذى سيعرض خلال رمضان.

مهنة الـ«كومبارس» شاقة فى رأى «إبراهيم»: «اتعلمت منها الصبر. أصل إحنا مظاليم السينما، وفيه مخرجين بيتشنجوا علينا، وبنشتغل علشان حد يشوفنا فى التليفزيون ويشاور علينا»، وعن أجره يقول: «باخد 150 جنيه فى الليلة، وساعات بآخد 80 جنيه بس، وبشتغل كل أسبوعين أو 10 أيام، وطبعا الفلوس ما تكفيش حاجة، ساعات باخد وجبة ربع فرخة متقطعة و5 معالق رز وعلبة سلطة حمضانة». إلى جانب مهنة الـ«كومبارس»، يبيع «إبراهيم» صور نجم «ليفربول» محمد صلاح بعد «أوردرات» التصوير وباقى أيام الأسبوع، فيقف فى شارع عبدالحميد حمودة بإمبابة، ليبيع صور عدد من نجوم كرة القدم، ويحرص على وضع صور لأعمال فنية شارك فيها ويفتخر بها، خاصةً حين يناديه البعض بالفنان: «ببيع صلاح والأهلى والزمالك، علشان أزود دخلى، أهوه بمشى نفسى، أصل صلاح العيال الصغيرة بتحبه، علشان لاعب كويس ومحترم وعامل خير لبلده». اعتاد «إبراهيم» الحديث مع الناس عن السينما والتليفزيون، وعن ذكرياته فى أيام التصوير، كما يحكى عن حبه للرياضة، خاصة النادى الأهلى: «أنا أهلاوى صميم من أيام رفعت الفناجيلى، لكن الأهلى لما تراجع وريّح كام ماتش، الزمالك خلص من على الفرشة».

أخبار متعلقة

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل