رئيس التحرير

محمود مسلم

5 توجيهات من الرئيس إلى وزيرة الصحة لتحسين المنظومة الطبية في مصر

05:57 م | الخميس 05 يوليو 2018
السيسي

السيسي

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتماعا، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول جهود "تحديث وتطوير القطاع الصحي، ومشروع التأمين الصحي الشامل، وإنهاء قوائم انتظار المرضى، والمشروع القومي للمستشفيات النموذجية".

وأوضح أن الرئيس أصدر عدة توجيهات، خلال الاجتماع، شملت ما يلي:

أولا: مواصلة تطوير القطاع الصحي في مصر بشكل شامل، مؤكدا، في هذا لاشأن، ضرورة أن يؤدي تطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي إلى تحقيق نقلة نوعية في جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، والارتقاء بها على نحو يشعرون به، ويعالج التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي.

ثانيا: الانتهاء من قوائم انتظار المرضى خلال أقرب وقت ممكن.

ثالثا: إجراء مسح طبي للكشف عن فيروس "سي" لدى المواطنين، مع توفير العلاج لمن تظهر إصابته بهذا المرض. 

رابعا: استمرار العمل على توفير الرعاية الصحية اللائقة بمختلف المحافظات، في إطار المشروع القومي للمستشفيات النموذجية، بإضافة 18 مستشفى جامعي للمشروع، بما يساهم في التخفيف عن أهالي المحافظات، وعدم احتياجهم للانتقال من أماكن إقامتهم للأقاليم الأخرى لتلقي العلاج.

خامسا: سرعة إطلاق مشروع تحسين بيئة العمل للأطقم الطبية العاملة في مستشفيات وزارة الصحة، بالاشتراك مع مؤسسات المجتمع المدني والمحليات.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، أن هالة زايد، أكدت، خلال الاجتماع، أن الوزارة تهدف، خلال الفترة المقبلة، إلى إصلاح النظام الصحي، بمشاركة مختلف الجهات المعنية، وإحداث تحسن سريع وملموس في عدد من الملفات الصحية، بما يعود بالفائدة على صحة المواطنين، فضلاً عن رفع مستوى التدريب لمختلف عناصر المنظومة الطبية بما يعزز من مكانتهم الإقليمية والدولية.

وأكدت الدكتورة هالة زايد أن من أهم مستهدفات خطة العمل، خفض معدلات النمو السكاني، من خلال حزمة متكاملة من الإجراءات التشريعية والتحفيزية، وبما يساهم في تحسين مستوى الحياة للمواطنين وشعورهم بثمار التنمية الاقتصادية.  

وعرضت الوزيرة في هذا الإطار، أهم محاور خطة الوزارة، موضحة أن مشروع التأمين الصحي الاجتماعي الشامل يأتي على رأس الأولويات، مشيرة إلى بدء المرحلة الأولى لإطلاقه بتأهيل المستشفيات والمنشآت الصحية التي ستوفر الخدمة، من ناحية "توفير التجهيزات الطبية، والبنية التحتية اللازمة، والميكنة، والتدريب".

وأضافت أنه من المخطط بدء المرحلة الأولى للمشروع بمحافظة بورسعيد، على أن تليها محافظات "السويس والإسماعيلية وجنوب وشمال سيناء" تباعا.

وفي ذات السياق، عرضت وزيرة الصحة جهود الوزارة في إنهاء قوائم انتظار المرضى خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أنهم يستهدفون هذا الأمر بالفعل، إلى جانب توفير منظومة مستديمة ومحكمة لتجنب تراكم أعداد جديدة من المرضى، مع مشاركة مؤسسات المجتمع المدني لتوفير الخدمة الطبية وتحسين آليات مراقبة الخدمة الصحية، بما يحقق الاستغلال الأمثل لموارد الدولة.

وذكر السفير بسام راضي، أن وزيرة الصحة، عرضت كذلك، تطورات تنفيذ المشروع القومي للمستشفيات النموذجية، موضحة أنه جرى اختيار 29 مستشفى بمحافظات الجمهورية، لتصبح مستشفيات نموذجية، تقدم أعلى مستويات الخدمة الطبية للمواطنين، دون أية أعباء مالية إضافية عليهم، مشيرة إلى أنها ستضم جميع التخصصات، مثل "جراحات القلب المفتوح، وزراعة النخاع والكلى والكبد، والمخ والأعصاب، والتخصصات الجراحية الدقيقة" وتقدم كافة الخدمات الطبية.

عرض التعليقات