رئيس التحرير

محمود مسلم

منارة العلم وقبلة الرؤساء.. زعماء العالم في حضرة جامعة القاهرة

12:06 ص | السبت 28 يوليو 2018
جامعة القاهرة

جامعة القاهرة

تحت قبة "الجامعة المصرية" الأم، أو جامعة القاهرة، كما عرفت فيما بعد يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، المؤتمر السادس للشباب المقرر انعقاده يومي 28 و29 من الشهرالجاري.

وجامعة القاهرة، منارة للعلم يقصدها الدارسين من أفريقيا والشرق الأوسط، وحضر إليها الزعماء لنيل الشهادات الفخرية، كما اختارها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ليلقي من خلالها خطابه التاريخي للعالم الإسلامي في 4 يونيو 2009، وسبقه إليها الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك.

ويسلط "الوطن" الضوء على هؤلاء الملوك والرؤساء الذين حضروا إلى جامعة القاهرة سواء لنيل شهادة دكتوراة فخرية أو لإلقاء خطابا تاريخيا.

- الملك فاروق

زارها لأول مرة عام 1939 وحصل في زيارته هذه على الدكتوراه الفخرية، كما زارها في عام 1950 احتفالا باليوبيل الفضي بعد مرور 25 عاما على افتتاح جامعة القاهرة وغير اسمها إلى جامعة "فؤاد الأول"، حيث كان يطلق عليها الجامعة المصرية عند إنشائها.

- الرئيس الغاني كواما نكروما

زار أول رئيس لجمهورية غانا المستقلة كواما نكروما مصر في عام 1957، وهي الزيارة التي حصل فيها على الدكتوراة الفخرية من جامعة القاهرة. وهو العام الذي أتم فيه زواجه من فتحية نكروما وهي مصرية كانت تعمل مدرسة بمدارس "نوتر دام" الفرنسية بمصر قبل إتمام الزواج.

- الرئيس السوداني إبراهيم عبود

حصل الرئيس السوداني إبراهيم عبود عام 1959 على الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة. وكان قد عمل بسلاح "الأشغال العسكرية" بالجيش المصري حتى عام 1924.

- ملك أفغانستان محمد الظاهر شاه

زار الملك الأفغاني محمد الظاهر شاه مصر في عام 1960 وتوجه خلال الزيارة إلى جامعة القاهرة بصحبة الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر، وحصل في هذه الزيارة على الدكتوراه الفخرية.

- رئيس باكستان محمد أيوب خان

زار الرئيس الباكستاني مصر في إطار توقيع إحدى اتفاقيات التعاون الأربع عام 1960، وحصل في هذه الزيارة على الدكتوراه الفخرية أثناء تواجده في قاعة الاحتفالات بجامعة القاهرة.

- نيلسون مانديللا

حصل نيلسون مانديللا على الدكتوراه الفخرية في زيارته الثانية لمصر بعد نيل حريته عام 1991، قبل أن يتولى رئاسة جنوب أفريقيا، وكانت هذه الزيارة ضمن ثلاث زيارات لنيلسون مانديللا إلى مصر، إذ حضر إلى القاهرة للمرة الأولى هاربا في عام 1961، وزيارة ثانية بعدما نال حريته، والأخيرة عام 1995 باعتباره الرئيس المنتخب لجنوب أفريقيا آنذاك.

- الملك سلمان بن عبد العزيز

وفي أبريل 2016، شهدت الجامعة تكريم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ومنحه الدكتوراه الفخرية وهي الدكتوراه الفخرية رقم 89 في تاريخ جامعة القاهرة، ثم ألقى كلمة أعرب فيها عن سعادته البالغة بوجوده في جامعة القاهرة، مؤكدا على أهمية أن تواصل المؤسسات التعليمية والثقافية دورها في صنع الحضارة وبناء الإنسان، وأن يتواصل الدعم لهذه الصروح العلمية.

- الرئيس الفرنسي جاك شيراك

ألقى الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، كلمة تحت قبة جامعة القاهرة، في 8 أبريل عام 1996 أثناء مشاركته الرئيس المصري السابق حسني مبارك في افتتاح مستشفى قصر العيني بالقاهرة.

- الرئيس الأمريكي باراك أوباما

ألقى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما خطبة تحت القبة النحاسية لجامعة القاهرة عام 2009 مخاطبا بها العالم الإسلامي. وكانت الخطبة، التي سميت "بداية جديدة" من أشهر الخطب التي تطرق فيها أوباما لفضل الحضارة الإسلامية على الحضارة الأمريكية داعيا إلى ضرورة إحلال السلام بين البلدين.

عرض التعليقات