الكنيسة تحذر المتحدثين باسمها.. وتؤكد ثقتها في توافق القوى الوطنية لدعم المواطنة

الخميس 14-11-2013 PM 03:53
 الكنيسة تحذر المتحدثين باسمها.. وتؤكد ثقتها في توافق القوى الوطنية لدعم المواطنة

أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية، بيانا ظهر اليوم، حذرت فيه السياسيين من التحدث باسم الأقباط أو الكنيسة، وقالت في بيانها إنها تقدر مناخ الحرية الذي تشهده مصر الآن.. وحرية التعبير أصبحت مكفولة للجميع وأن من حق كل مواطن على أرض مصر أن يعبر عن نفسه ويطرح تصوراته عن مستقبل مصر، ولكن نأخذ على البعض أنهم عندما يتحدثون عن الشأن القبطي فإنهم يعطون لأنفسهم الحق في التحدث باسم الأقباط والكنيسة وهم لا يمثلون إلا أنفسهم وهنا ننبه أن المنوط بالتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية هو البابا تواضروس الثاني والمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية والمفوض في إعلان التحدث باسم الكنيسة هو المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية أو من يفوضه البابا في موضوع معين ونحن نثق أن القوى الوطنية لديها من الحكمة في أن تتوافق على ما يدعم مواطنة الأقباط بما يصب في الصالح الوطني العام.

التعليقات

عاجل