رئيس التحرير

محمود مسلم

"خريجي الأزهر": القبض على "عشماوي" خطوة للقضاء على الإرهاب الدولي

03:00 م | الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
عشماوي أمام جهات التحقيق

عشماوي أمام جهات التحقيق

أكدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر أن القبض على الإرهابي المجرم هشام عشماوي خطوة مهمة في طريق القضاء على الإرهاب الدولي.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن إلقاء القبض على "عشماوي" في درنة الليبية يكشف عن مدى وضوح الرؤية المصرية في مكافحة الإرهاب خصوصا في ليبيا، كما يكشف عن الخطة المصرية في ضرب الإرهاب من جذوره في الداخل والخارج.

وأشار بيان المنظمة أن قوات الجيش والشرطة المصرية نجحت في تحقيق مزيد من الاستقرار والأمن في ربوع مصر بالداخل وعبر حدودها، من خلال التصدي الحاسم للجماعات المتطرفة، وهو ما جعل الكثير من العناصر يفر إلى دول الجوار.  

وطالبت المنظمة بضرورة تكاتف القوى الدولية على كافة المستويات للتصدي لهذا الوباء الأسود.

جدير بالذكر أن "عشماوي" يعد من أكثر الشخصيات الإرهابية خطورة خلال السنوات الماضية، وقد مارس نشاطه الإرهابي عبر تأسيسه ومشاركته مجموعة من التنظيمات الإرهابية المختلفة تحت أسماء مختلفة خلال السنوات الأربع الماضية، منها أنصار بيت المقدس، المرابطين، جند الإسلام، وأنصار الإسلام.

كما أن "عشماوي" متهم من قِبل السلطات المصرية بارتكاب عدد من العمليات الإرهابية داخل الأراضي المصرية، أبرزها هجوم الواحات ضد قوات الشرطة في أكتوبر من عام 2017، إضافةً إلى أنه يبايع ويتبع نهج التنظيم الأب للعنف والفوضى في مجتمعاتنا المسلمة "الإخوان، وتنظيم القاعدة" حيث وجَّه عددًا من تسجيلاته إلى أنصار الجماعة في أعقاب عزل مرسي يحرضهم فيها على الاستمرار في نهج العنف.

عرض التعليقات