رئيس التحرير

محمود مسلم

حضانة توفر «مبيتاً» للأطفال: الساعة بـ«50 جنيه».. والحسابة بتحسب

10:08 ص | الإثنين 26 نوفمبر 2018
أطفال يلعبون فى الحضانة

أطفال يلعبون فى الحضانة

بعد الخدمة المسائية التى أصبحت دور الحضانة تقدمها للأمهات العاملات، وفيها يتم رعاية الطفل فى الفترة المسائية، لحين انتهاء الأم من عملها، امتدت ساعات العمل فى بعض دور الحضانة حتى الصباح، فإحدى هذه الدور فى منطقة الهرم أعلنت عن تقديم خدمة مختلفة، وهى «المبيت» للأطفال الذين تضطر أمهاتهم إلى السفر، وخلال تلك الفترة، يتم تقديم جميع أوجه الرعاية للطفل.

تستقبل هنا محمد، صاحبة الحضانة، الأطفال فى سن صغيرة بدءاً من 3 أشهر، توفر لهم الأنشطة الترفيهية وساحات للعب وتناول الطعام، كما تجهز غرفة كاملة للأطفال الذين تضطرهم ظروف أمهاتهم للمبيت داخل الحضانة، إما لظروف عمل طارئة، أو بعض السفريات المهمة: «فيه أمهات بتبقى غصب عنها مش فاضية، عندها حالة وفاة وهتسافر، أو فرح ومش فاضية، ومش عارفة تهتم بابنها أو بنتها ومالهاش قرايب، هنا بتضطر تسيبه يبات معانا فى الحضانة»، لافتة إلى أن استقبال الأطفال فى المبيت صعب، ويحتاج منها إلى مجهود كبير، لأنها تظل مستيقظة إلى جوار الطفل حتى توفر له الرعاية الكاملة لحين حضور والدته.

وتُحدد «هنا» تسعيرة خاصة لأطفال الاستضافة، تحسبها بالساعة نهاراً بـ15 جنيهاً، وليلاً بـ30 جنيهاً، وفى المبيت بـ50 جنيهاً، وتعتبرها من الأسعار الرمزية، مراعاة للظروف المادية لأولياء الأمور: «التعامل بيكون بهدوء ولطف ونظافة، والرعاية اللى باقدمها داخل الحضانة أنا وفريقى هى اللى بتخلى كل أم واثقة فينا، وأن طفلها هيكون فى أمان تام وهيحصل على الرعاية الكاملة كما لو كان فى بيته وسط أهله»، كما توفر لهم الرعاية الصحية من خلال عرضهم على طبيب خاص بالحضانة بشكل يومى.

عرض التعليقات