رئيس التحرير

محمود مسلم

نقيب الزراعيين: المشروعات بالبحر الأحمر لتحقيق التنمية وتوفير فرص عمل

11:29 ص | الخميس 07 فبراير 2019
خليفة خلال افتتاح مشروعات البحر الاحمر

خليفة خلال افتتاح مشروعات البحر الاحمر

افتتح اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، والدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، مشروع المزارع المتكاملة بوادي حوضين بالشلاتين.

وقال الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح، إن المشروعات الزراعية التي يجري تنفيذها في وادي حوضين بمنطقة الشلاتين، هي أحد مشروعات التنمية المستدامة التي يجب التوسع فيها خاصة في المناطق الحدودية تحقيقا للتنمية الاجتماعية ومراعاة للبعد الاجتماعي لهذه الفئات الوطنية.

وأضاف خليفة، أن عمل نموذج متكامل للتنمية المستدامة هو ضرورة وحاجة استرايجية لخدمة خطط الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض بالاقتصاد الوطني بمختلف المشروعات التنموية والزراعية، موضحا أن ذلك يعتمد على كفاءة استخدام كافة الموارد الطبيعية المتاحة مثل المياه المالحة والأراضي الصحراوية في إنشاء مجتمعات تتمتع بكافة سبل الحياة.

وأوضح نقيب الزراعيين، أن هذه الخطط ترتبط بتنفيذ مشروعات توفر المسكن المناسب وفرصة العمل وتحقق إنتاج زراعي وحيواني وسمكي وداجني، بالإضافة إلى القيمة المضافة للمشروعات الإنتاجية مثل تنفيذ مشروعات صناعات تعتمد على تجفيف النباتات الطبية والعطرية ومنتجات ألبان ولحوم الإبل.

وتابع أن تلك المشروعات توفر أيضا، المراعي للإبل والماعز طوال العام باستخدام المياه المالحة مع عدم الإخلال بالنظم البيئية بالمنطقة وعدم التأثير سلبيا على الغطاء النباتي بالمنطقة لمنع تعرضها إلى التصحر.

ولفت خليفة، إلى أهمية التنسيق بين الأجهزة الفنية التابعة لوزارة الزراعة وإدارة المشروعات المختلفة لضمان كفاءة استخدام الموارد المائية والارضية، وذلك من أجل إقامة مجتمعات بدوية حديثة مستقرة وخلق فرص عمل في النشاط الزراعي للبدو في هذه المناطق، وزيادة المساحة الزراعية بمحافظة البحر الأحمر، وتوفير الخضروات الطازجة والأسماك والدواجن في هذه المنطقة، وتغيير خريطة التنمية بالمنطقة ومختلف المناطق الحدودية.

وشدد نقيب الزراعيين على أهمية التوسع في مشروعات التكامل بين الإنتاج النباتي والسمكي بما يضمن كفاءتها وتوفير المياه وتلبية الاحتياجات الفعلية من مختلف المنتجات الزراعية والإنتاج السمكي، مشيرا إلى أن ذلك يعتمد على تنفيذ برامج تربوية تحقق هذه الأهداف.

عرض التعليقات