رئيس التحرير

محمود مسلم

انتهاء 88 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة «القضاء على قوائم الانتظار»

02:50 م | الأربعاء 13 فبراير 2019
الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من 88 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للقضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية والتدخلات العاجلة في 9 تخصصات، منذ بداية المبادرة وحتى الآن، وذلك بحسب الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي الوزارة.

وأوضحت الوزيرة، أنه حرصاً من الدولة على التوسع في التخصصات الطبية التي تشملها المبادرة، فانه جارٍ إضافة تخصصين جديدين ضمن المبادرة الرئاسية، هما جراحة الأوعية الدموية والدعمات الخاصة بها، والقساطر المخية، مشيرة إلى أنه جارٍ دراسة المستلزمات الطبية والتكلفة، نظراً لأنها جراحات ذات طابع خاص، حيث من المقرر الانتهاء من دراسة وإدخال التخصصات خلال شهر.

وأشارت إلى أن المرحلة الثانية من المبادرة والتي بدأت في يناير الماضي، مستمرة في عملها لمدة 3 سنوات، وفقاً للتوجيهات الرئاسية في هذا الشأن، لمنع تراكم قوائم جديدة لحين تطبيق قانون التامين الصحي الشامل.

ولفتت إلى أنه جرى استحداث نظام تسجيل يربط بين التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة ويوحد قواعد البيانات، حيث يجرى ربط القرار بشكل لحظي فور صدوره مع المستشفى المنوط بها تنفيذ العملية بشكل مميكن من خلال النظام.

ونوهت بأنه جرى ربط تلك القاعدة إلكترونياً بنظام المطالبات المالية مع جهات تقديم الخدمة بعد تدقيقها مالياً، من خلال ثلاث مراحل للتدقيق (الجهة المصدرة للقرار، الجهة المنفذة للقرار، غرفة التحكم المركزية) بشكل مُوحد ومُميكن، مشيرة إلى أنه يجرى مُتابعة توزيع الحالات في مواعيدها المقررة من خلال غرفة المتابعة المركزية، بنظام تنبيه مُبكر خاص بالغرفة الرئيسة للمبادرة".

وأكدت أن نتائج حوكمة إدارة المشروع، تضمنت أيضاً توحيد قواعد البيانات بين نفقة الدولة والتأمين الصحي لمنع صرف العلاج أو الإنفاق على نفس التدخل من أكثر من مصدر، واحتواء قاعدة البيانات الموثقة على الإجراءات التي جرت طبياً ومالياً لكافة المرضى، لافتة إلى أنه جرى توحيد مصدر البيانات الموثقة والصحيحة لحجم الإنفاق وإتاحة جميع المعلومات، لجميع الجهات ذات الصلة بشفافية ووضوح لدعم اتخاذ القرار على أسس سليمة.

وأوضح مجاهد، أن الجراحات التي جرت شملت 8989 عملية قلب مفتوح، و45194 قسطرة للقلب، و17044 عملية رمد، و809 زراعة قوقعة، و114 زراعة كبد، بالإضافة إلى 109 حالة زراعة كلى.

وكشف أنه جرى زيادة أعداد المستشفيات المشاركة في مبادرة قوائم الانتظار لـ 250 مستشفى، شملت مستشفيات تابعة لوزارة الصحة، وجامعية، وأخرى تابعة للقوات مسلحة والشرطة، وعدداً من المستشفيات الخاصة، بهدف التوسع في تقديم الخدمة الطبية واستيعاب عدد أكبر من المرضى.

ويذكر أن المبادرة تقوم على 9 تخصصات طبية حرجة، وهي القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، وجراحة تغيير المفاصل، وزراعة الكلى، وزراعة الكبد، وزراعة القوقعة للأطفال وزراعة القرنية، وجراحات المياه البيضاء، وجراحة الأورام، والمخ والأعصاب.

عرض التعليقات