رئيس التحرير

محمود مسلم

«مواطنون ضد الغلاء» ترفض «خليها تكاكي»: المقاطعة سلاح ذو حدين

01:08 م | الإثنين 18 فبراير 2019
دواجن

دواجن

أعلنت جمعية مواطنون ضد الغلاء رفضها الكامل لحملة مقاطعة الدواجن "خليها تكاكي"، موضحة أن المقاطعة صارت في ظل نشاط المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي سلاحا بالغ الخطورة، والتأثير في السوق، وهو سلاح ذو حدين، مشيرا إلى أن من الممكن أن يترك أثره العقابي على السوق، لكنه بالمثل من الممكن أن يؤثر على المستهلكين.

وقال محمود العسقلاني رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، إن مجال المزارع الداجنة في مصر يعمل به ملايين من المصريين الذين سيتأثرون من حملة المقاطعة خصوصًا أن تكدس قطيع الدواجن بالملايين في المزارع، وإحداث خلل في التوازن الكمي بالمزارع ربما يؤدي إلى نفوق القطيع وهلاك الدواجن نتيجة التكدس الناتج عن ركود السلعة بسبب حملة المقاطعة، ويؤدي إلى خسائر فادحة.

وينتهي بتخريب هذه الصناعة المتوطنة في مصر ما ينتهي إلى استيراد الدواجن من الخارج بالكامل، وما يستتبع ذلك من تسريح للعمال والضغط على العملة الصعبة. وهو ما يستدعي التحاور مع منتجي الدواجن وليس مقاطعتهم والوصول إلى سعر عادل لا يؤذي هذه الصناعة، ويحافظ على حقوق المستهلكين.

وحذَّر العسقلاني من استسهال إطلاق حملات المقاطعة وركوب التريند على السوشيل ميديا والسعي للظهور الإعلامي على حساب المستهلكين، وتخريب السوق.

عرض التعليقات