رئيس التحرير

محمود مسلم

قوافل طبية بجديلة ضمن أنشطة مهرجان "800 سنة منصورة"

11:01 م | الإثنين 18 فبراير 2019
قافلة طبية في المنصورة

قافلة طبية في المنصورة

نظمت لجنة القوافل الطبية بجامعة المنصورة، تحت رئاسة الدكتورة أمينة النمر، عميد كلية التمريض، والدكتور محمد عطية، عميد كلية الطب، وإشراف الدكتورة  نسرين عمر، وكيل الكلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة وفاء سليم، وكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، ضمن فعاليات مهرجان "800 سنة منصورة"، والتي تنظمها جامعة المنصورة خلال الفترة من 16 - 21 فبراير.

وتوجهت قافلة طبية إلى "جديلة" بالمنصورة اشتملت على أتوبيسين، وتضمنت مشاركة مستشفى الطوارئ، برئاسة الدكتور سمير عطية، وفريق أطباء وتمريض ومساعدين وفنيين معمل من مستشفى الطوارئ، وأيضا فريق أطباء من تخصصات مختلفة، حيث قام بالحشد للقافلة جمعية الرحمة، برئاسة الحاج مصطفى دعدور، وتم الكشف على 682 حالة في التخصصات المختلفة باطنة وقلب 152، جلدية 580، مخ وأعصاب 61، أنف وأذن 37، نساء توليد 21، صدر 19، أطفال 53، عظام 130، عيون 95، أوعية دموية 8، معمل 15، جراحة عامة 5".

وعقدت القافلة عدد من ندوات التوعية لسيدات وأمهات علي موضوعات الزيادة السكانية ودور المرأة بواسطة متخصصين من المجلس القومي للسكان وأيضا الصحه الإنجابية "التغذية السليمة وتغذيه الأطفال في سن المدرسة وطريقه حقن الأنسولين بواسطه أعضاء هيئه التدريس من كليه التمريض".

وزارت عدد من المدارس مثل "مدرسة جزيرة الورد" وتم عقد عدد من الورش التدريبية علي المسعف الصغير والعناية بالفم والأسنان لما يزيد من 300 تلميذ وتم توزيع الفرش ومعجون الأسنان ومطويات توعية مهداة FDA، تحت إشراف الدكتور عصام الوكيل، عميد كلية طب الأسنان، ودرب الطلاب كوكبة من أعضاء هيئة التدريس من كلية طب الأسنان.

وكذلك تم عمل زيارات منزلية بواسطة أعضاء قسم تمريض صحة المجتمع وطلاب كلية التمريض، ونالت استحسانا كبيرا من أهالي المنطقة.

وقالت الدكتورة أمينة النمر إن عددا كبيرا من الأطباء وهيئة التمريض وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، التي كونت خلية نحل في المنطقة فريق في المستشفى وآخر في مدرسة جزيرة الورد الابتدائية وآخر في المساكن المجاورة، وتم تسليم المستشفى تبرعات من الأدوية المختلفة وتوزيع معجون أسنان على الطلاب في المدرسة وكان الإقبال شديدا من الأهالي للكشف.

وأشاد مصطفى دعدور، رئيس مجلس إدارة المستشفى بهذه الروح، مؤكدا دور الجامعة في خدمة المجتمع وتضافر الجهود في خدمة المجتمع وإزالة المعوقات من خلال الأبحاث العلمية لحل المشاكل التي يتعرض لها المواطن وإيجاد حلول بديلة تساعد في حماية البيئة والحفاظ على المواطن.

عرض التعليقات