رئيس التحرير

محمود مسلم

مصرع مهندس وزوجته الحامل في حادث بسوهاج بسبب مطب صناعي

03:58 م | الأربعاء 20 فبراير 2019
سيارة المهندس بعد استخراجها من الترعة

سيارة المهندس بعد استخراجها من الترعة

لقي مهندس يدعى مصطفى، 27 عاما، مصرعه هو وزوجته بمدينة البلينا جنوب محافظة سوهاج، أثناء عودتهما بسيارتهما الملاكي إلى قرية البورة مقر إقامتهما، حيث تفاجئ المهندس بمطب صناعي جرى تشييده بشكل عشوائي على طريق قرية أبيدوس السياحية ولم يتمكن من السيطرة على مقود القيادة فاستقرت به السيارة في قاع الترعة المجاورة للطريق وجرى انتشال الجثتين.

 

وعبر أهالي المنطقة عن حزنهم الشديد لما يتمتع به المهندس الشاب من سمعة طيبة وكان ينتظر أن تضع زوجته مولودها الأول، وأعربوا عن استيائهم بسبب وجود مطب عشوائي مشيد بالخرسانة على الطريق المؤدي للمنطقة السياحية بارتفاع 30 سنتيمتر، ودهان المطب باللون الأسود ليتماشى مع لون الأسفلت، ويصعب على قائدي السيارات ملاحظته خاصة في فترات الليل.

وقرر مجلس مدينة البلينا بقيادة عامر علي، رئيس المدينة، فتح تحقيق في الواقعة ومسائلة الموظفين في الوحدة المحلية الذين تقاعسوا في تحرير محضر لمن شيد المطب وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية في إزالته.

وشارك أهالي قرية البورة والقرى المجاورة في تشييع جثمان الضحيتين في جنازة مهيبة وسط حزن كبير من أسرة وعائلة الضحيتين والمشاركين في تشييع الجنازة. 

تلقى اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، إخطارا من العميد عبد المجيد رضوا، مأمور مركز البلينا، يفيد بانقلاب سيارة بطريق عرابة أبيدوس بناحية الشيخ بركة، بالانتقال والفحص تبين أنه أثناء سير سيارة ملاكي قنا قيادة "مصطفى عبد الرحمن"، 27 عاما، مهندس، تاجر حديد وأسمنت، مقيم دائرة المركز بطريق قرية عرابة أبيدوس، وحال مفاداته إحدى المطبات اختلت عجلة القيادة بيده مما أدى لانقلابها بالترعة المجاورة للطريق نتج عن ذلك وفاة كلا من قائد السيارة، وزوجته "منار. أ. م" 25 عاما، ربة منزل، وتقيم بذات الناحية.

جرى نقل الجثتين لمشرحة المستشفى المركزي، بسؤال خال المتوفي الأول "محمود. ع. ا"، 53 عاما، مزارع ويقيم بذات الناحية نفى الشبهة الجنائية، بتوقيع الكشف الطبي على الجثتين بمعرفة مفتش الصحة أفاد أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة.

كما جرى رفع السيارة من الترعة والتحفظ عليها كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وحرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثتين.

 

 

عرض التعليقات