رئيس التحرير

محمود مسلم

فيديو| أحد قتلة النائب العام: رصدت تحركات موكبه وجهزت السيارة المفخخة

12:21 ص | الخميس 21 فبراير 2019
حادث اغتيال هشام بركات

حادث اغتيال هشام بركات

نفذت مصلحة السجون، صباح اليوم، حكم الإعدام شنقًا بحق 9 مدانين باغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، في يونيو 2015، أثناء خروجه من منزله بمنطقة مصر الجديدة بمحافظة القاهرة، وذلك بعد انتهاء جميع درجات التقاضي.

ونُفِّذ الحكم داخل سجن استئناف القاهرة بحق كل من: "أحمد طه، أبوالقاسم أحمد، أحمد جمال حجازي، محمود الأحمدي، أبوبكر السيد، عبدالرحمن سليمان، أحمد محمد، أحمد محروس سيد وإسلام محمد".

وكان "إسلام محمد مكاوي"، أحد المدانين باغتيال هشام بركات، اعترف أنه طالب بكلية التربية بجامعة الأزهر ومقيم بمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية، وهو أحد أعضاء التنظيم الإرهابي، وشارك في تفجير جراج قسم شرطة الأزبكية بتجهيز عبوة مفرقعة وتسليمها للمتهم "أبو القاسم أحمد علي"، وكذا تكليف المتهم "عبدالرحمن سليمان كحوش" باستهداف الجراج، وأمده بنتائج سابقة رصدها بمعرفة عناصر من ذات المجموعة الإرهابية، وتم تنفيذ تلك التكليفات بتصنيع عبوة مفرقعة في وعاء طهي بمعرفة المتهمين "محمود الأحمدي وإسلام محمد مكاوي"، وآخر اسمه الحركي "أسامة"، وتم تسليمها للمتهم "أبو القاسم أحمد"، الذي سلمها بدوره إلى المتهم "عمرو محمد أبو سيد" ومعه دائرة تفجير لتنفيذ التكليف بتنفيذ العملية الإرهابية.

واعترف المتهم أنه شارك في عملية اغتيال النائب العام في رصد تحركات الموكب وتجهيز السيارة المفخخة التي تم تفجيرها في الموكب عن بعد.

عرض التعليقات