رئيس التحرير

محمود مسلم

"حساسين" يطالب بمحاكمة المتسببين في حادث حريق محطة مصر

02:44 م | الأربعاء 27 فبراير 2019
سعيد حساسين

سعيد حساسين

طالب سعيد حساسين عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بالتحقيق العاجل والفوري فى المتسبب فى كارثة الحريق بمحطة السكة الحديد والذى أدى إلى وقوع عدد من الضحايا والمصابين.

وقال "حساسين" فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل أن هذا الحادث يجب ألا يمر مرور الكرام، ولا بد من محاكمة كل من تسببوا فيه لأنه من الحوادث الكارثية التي كانت بسبب الإهمال والتقصير. 

وطالب البرلماني بعقد اجتماع طارئ للجنة النقل لمناقشة هذه الكارثة ومعرفة اسبابها وتوجه بخالص العزاء للضحايا معربا عن تمنياته عن الشفاء العاجل لجميع المصابين.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 40 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

عرض التعليقات