رئيس التحرير

محمود مسلم

لأول مرة.. انتخاب مصر لرئاسة المجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي

كتب:

(أ.ش.أ)

04:25 م | الأربعاء 27 فبراير 2019
السفير المصري في إيطاليا-هشام بدر-صورة أرشيفية

السفير المصري في إيطاليا-هشام بدر-صورة أرشيفية

 تسلم السفير هشام بدر سفير مصر في إيطاليا، مندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، رئاسة المجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي.

جاء ذلك، بعد انتخاب المجلس لمصر لتولي هذا المنصب الرفيع للمرة الأولى في تاريخ المنظمة.

ويتكون المجلس التنفيذي للبرنامج من 36 عضوًا، ويعد الجهاز الرئيسي الذي يقرر السياسيات والبرامج ويعتمد الخطط التنموية للبرنامج في الدول المستفيدة، علاوة على إقرار ميزانية البرنامج والإشراف على تنفيذها.

وألقى السفير هشام بدر، كلمة بمناسبة تولي مصر رئاسة المجلس التنفيذي للبرنامج، وأعرب عن تقديره لأعضاء المجلس على ثقتهم ودعمهم لترشيح مصر لتقلد هذا المنصب.

وقال إن تواكب رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي مع رئاستها الحالية لمجلس البرنامج خلال عام 2019 يُمثل فرصة مهمة يجب اغتنامها لتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البرنامج والقارة الإفريقية التي تشهد أكبر عدد من الأزمات الإنسانية وتعاني من زيادة عدد الجوعى جراء العديد من الكوارث الطبيعية والنزاعات، خاصة وأن قارة إفريقيا أكبر متلق للمساعدات الإنسانية والتنموية التي يقدمها البرنامج، وتتلقى نحو 60% من ميزانية البرنامج.

وأشار سفير مصر لدى إيطاليا، إلى أن الرئاسة المصرية للمجلس التنفيذي للبرنامج تأتي بالتزامن مع الأولوية الكبيرة التي يوليها رئيس الجمهورية لموضوعات التنمية الشاملة وتعزيز الأمن الغذائي والتغذية في مصر، والتي تعد جزءًا رئيسيًا من مجالات عمل برنامج الغذاء العالمي.

وأوضح أن الرئاسة المصرية للمجلس التنفيذي للبرنامج ستركز على توجيه مجالات عمل المجلس بما يتفق مع مصالح الدول النامية خلال الانخراط بشكل نشط في صياغة السياسات وتوجيه أولويات البرنامج لتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية، وبالتالي العمل على خفض عدد الجوعى في العالم، خاصة مع ارتفاع عددهم في الفترة الماضية إلى أكثر من 821 مليون شخص في العالم في 2017.

وأكد السفير بدر، أن هذا التحدي يتطلب العمل على تعزيز الشراكة والتعاون بين منظمات الأمم المتحدة المعنية، وعلى رأسها برنامج الغذاء العالمي، لمساعدة الحكومات الوطنية في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وإنهاء الجوع في العالم بحلول 2030، علاوة على حشد مزيد من مصادر التمويل من خلال تعزيز الشراكات مع المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص لدعم البرامج التنموية، بما يسهم في معالجة الأسباب الجذرية للأزمات الإنسانية حول العالم.

 وأضاف السفير بدر، أن برنامج الغذاء العالمي يعد أكبر منظمة للإغاثة الإنسانية والتنموية في العالم، حيث بلغت ميزانيته نحو 7.5 مليار دولار للعام 2018، وتشمل أنشطته تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية للجوعى والفقراء من الفئات الأكثر احتياجًا، إضافة إلى دعم نظم الحماية الاجتماعية للاجئين والنازحين جراء الحروب والنزاعات المسلحة والجفاف والفيضانات وغيرها من الكوارث الطبيعية الناجمة عن التغيرات المناخية، علاوة على تمويل عدد من الأنشطة التنموية ذات الصلة بتحسين أوضاع الأمن الغذائي والتغذية في العالم، وأبرزها برامج التغذية المدرسية، حيث تغطي أنشطة البرنامج ما يقرب من 90 مليون شخص ينتشرون في أكثر من 80 دولة حول العالم.

عرض التعليقات