رئيس التحرير

محمود مسلم

«السكة الحديد»: انتظام حركة القطارات على الوجهين القبلي والبحري

09:08 ص | الخميس 28 فبراير 2019
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

أعلن المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكة الحديد، عن انتظام حركة مسير القطارات على جميع خطوط السكة الحديد على الوجهين القبلي والبحري، صباح اليوم الخميس.

وأكد "رسلان" لـ"الوطن"، أن جميع رحلات الوجهين القبلي والبحري تسير وفق جداول التشغيل المعلنه مسبقًا، موضحا أن غرفة التحكم المركزي تعمل بكامل طاقتها لمتابعة سير حركة مسير القطارات، للتأكد من انتظامها وعدم وجود أي معوقات تؤثر على حركة التشغيل.

وقال رئيس هيئة السكة الحديد، إن جميع الجرارات وعربات القطارات تخضع إلى صيانة دورية بشكل يومي، ولا يمكن خروج أي قطار للعمل من ورش الصيانة إلا بعد التأكد من سلامته الفنية، موضحًا أن السكة الحديد تحتاج إلى تطوير شامل في جميع جوانبها، من حيث تحديث نظم كهربة الإشارات ونظم الاتصالات ووحدة التحكم المركزي وتجديد القضبان وإعادة تأهيل وصيانة وتشغيل الجرارات وتحديث أسطول عربات القطارات القديمة بأخرى حديثة وتطوير المحطات.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر صباح أمس، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 43 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

عرض التعليقات