رئيس التحرير

محمود مسلم

تخصيص خط ساخن للاستفسار عن أماكن المصابين في «حريق محطة مصر»

02:08 م | الخميس 28 فبراير 2019
دكتورة هالة زايد

دكتورة هالة زايد

تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، الحالة الصحية لمصابي حادث قطار محطة مصر بمستشفى دار الشفاء، للتأكد من توافر كافة سبل الرعاية الطبية لهم.

وأوضحت وزيرة الصحة، أن حالتين من المصابين، توفيا اليوم، من ضمنهما سائق بهيئة الإسعاف المصرية، ليصبح إجمالي حالات الوفاة 22 مواطنا، مشيرة إلى أن جميع الجثامين تحت تصرف النيابة العامة.

وأشارت إلى ان إجمالي المصابين 26 موزعين على مستشفيات دار الشفاء، ومعهد ناصر، الحلمية العسكري، والقبطي، والدمرداش، لافتة إلى أن الإصابات متوسطة، فيما عدا 10 مصابين بحالة خطرة، منهم 6 حالات شديدة الخطورة، مؤكدة على توفير كافة الرعاية الطبية لجميع المصابين.

وكشفت وزيرة الصحة، على تخصيص الخط الساخن "137" لتلقي استفسارات المواطنين عن أسماء وأماكن المصابين، كما تمت إتاحة كشف بأسماء المصابين بالمستشفيات المحتجزين بها لتعرف ذويهم عليهم.

وأضافت خلال تفقدها الحالة الصحية للمصابين، أن فرق الدعم النفسي تقوم بعملها منذ الساعات الأولى من وقوع الحادث، لافتة إلى أن أهالي المصابين أشادوا بالخدمات الطبية والنفسية المقدمة سواء للمصابين أو ذويهم، حيث يوجد عدد من الأهالي والمصابين لديهم صدمة عصبية جراء ما شاهدوه خلال الحادث الأليم.

كما أكدت على التنسيق الكامل مع الجامعات ومستشفيات القوات المسلحة، لتقديم كافة سبل الرعاية الطبية للمصابين.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 43 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

عرض التعليقات