رئيس التحرير

محمود مسلم

مدير مستشفى "السكة الحديد": حولنا جميع مصابي حريق محطة مصر لمعهد ناصر

04:04 م | الخميس 28 فبراير 2019
مدير عام المركز الطبي لسكك حديد مصر

مدير عام المركز الطبي لسكك حديد مصر

أكد الدكتور محمد السعيد إمام، مدير عام المركز الطبي لسكك حديد مصر، أن المستشفى فور وقوع حادث محطة مصر، الذي نشب أمس، استقبل 23 مصابا وحالة وفاة، بالإضافة للعديد من الاشخاص الذين تلقوا الإسعافات الأولية ثم خرجوا لتحسن حالتهم، مؤكدا نقل المتبقين إلى معهد ناصر بعد سماح حالتهم.

وعن المصابين الـ23، أوضح مدير عام المركز الطبي لسكك حديد مصر، لـ"الوطن" أن جميعهم حالات حرق بسيطة ومتوسطة وحرجة، لافتا أن قرب المستشفى من موقع الحادث جعلهم الأكثر استقبالا للحالات بعد دفع العديد من سيارات الإسعاف.

وأضاف السعيد، أن فور استقبال الحالات أعلنت الطوارئ بالمستشفى لإسعاف المرضى عن طريق الاستشاريين، مؤكدا توافر جميع الإمكانيات والتعامل مع الحالات من دخول الرعاية المركز وتركيب المحاليل حتى استقرار حالتهم.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 43 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

عرض التعليقات