رئيس التحرير

محمود مسلم

وزيرة الصحة: توفير الرعاية الطبية والنفسية لمصابي وأسر حريق محطة مصر

03:58 م | الخميس 28 فبراير 2019
هالة زايد اثناء تفقدها معهد ناصر

هالة زايد اثناء تفقدها معهد ناصر

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم، الحالة الصحية لمصابي حريق محطة مصر، بمستشفى معهد ناصر، للتأكد من توافر كافة سبل الرعاية الطبية والنفسية لهم.

وأوضحت وزيرة الصحة، خلال تفقدها المصابين سواء بالغرف الداخلية، أو بالرعاية المركزة، أنهم يحظون بجميع أشكال الرعاية الطبية الفائقة، مشيرة إلى تعافي أحد المصابين بالمستشفى، ومن المنتظر خروجه اليوم بعد تلقيه العلاج والرعاية اللازمة.

وتقدمت وزيرة الصحة بخالص الشكر للمواطنين، الذين سارعوا إلى بنوك الدم للتبرع بدمائهم للمصابين، مشيرة إلى أنه لدينا مخزون استراتيجى كافى من أكياس الدم من مختلف الفصائل، ولكن هذا لا يمنع الوقوف أمام وطنية وحرص المصريين على ترسيخ مبدء التبرع بالدم.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 43 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

 

عرض التعليقات