رئيس التحرير

محمود مسلم

«روتاري الإسكندرية»: ظهور «DNA» فقيدة النادي الثانية في «محطة مصر»

06:14 م | السبت 02 مارس 2019
الضحية الثانية بحادث محطة مصر نادية صبور

الضحية الثانية بحادث محطة مصر نادية صبور

أعلنت أندية روتاري الإسكندرية، اليوم السبت، الانتهاء من تحليل الـ«DNA»، والتعرف على جثمان المهندسة نادي صبور، عضو النادي وفقيدته الثانية بحادث محطة مصر، والتي كانت عائدة من مشاركتها في مشروع المستشفي العائم بمحافظة أسوان وافتتاح قرية الأمل للفقراء بمدينة الأقصر.

وقال المهندس سامح حميدو، مدير روتاري أجور، في تصريحات صحفية، اليوم، إنه من المقرر تسليم جثمان الضحية لذويها، مشيرا إلى أن الأسرة لم تحدد بعد موعد الدفن «هل سيتم الدفن مساء اليوم فور وصول الجثمان من القاهره أو الانتظار للغد».

وأضاف أن العزاء، سيقام، مساء اليوم، وتنظمه أندية روتاري للضحيتين وسام حنفي ونادية صبور بمسجد القائد إبراهيم في الإسكندرية.

يذكر أنه جنازة الضحية الأولي وسام حنفي، شيعت أمس، من مسجد المواساة إلي مقابر الأسرة، فيما كانوا ينتظرون نتائج الـ«DNA» للضحية الثانية نادية صبور.

عرض التعليقات