رئيس التحرير

محمود مسلم

«الري»: هناك جولات للتفاوض بشأن سد النهضة ومصر لا تقف أمام طموح الدول

04:44 م | الإثنين 11 مارس 2019
وزير الري أمام لجنة الشئون الأفريقية

وزير الري أمام لجنة الشئون الأفريقية

عقدت لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، اجتماعا مغلقا، اليوم، لمناقشة خطة وزارة الموارد المائية ودعم التعاون مع دول حوض النيل، بحضور الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري.

وبحسب بيان صادر عن اللجنة، تحدث رضوان عن أهمية التعاون بين لجنة الشؤون الأفريقية ووزارة الري لأنها تخص الأمن القومي المصري في المرتبة الأولى.

وتحدث وزير الري عن مجالات التعاون مع أفريقيا، وهي عديدة مثل الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط وهو لا يمثل ممر ملاحي فقط بل ممر للتنمية به طريق سريع وخط سكك حديد وشبكة ربط كهربي، وشبكة نقل معلومات؛ ليخدم التنمية في الدول التي يمر بها.

وأشار الوزير إلى أن هناك مشروع موازي يربط بين كينيا وإثيوبيا وجنوب السودان لنقل النفط وربط حركة التجارة، وتنبع أهمية هذه المشروعات لخفض تكلفة النقل؛ لأنها ترفع تكلفة أي مشروع استثماري يمكن القيام به، كذلك مشروعات للتدريب على الري مع العديد من الدول الأفريقية، وأن الوزارة تصدر نشرة للتنبؤ بالمطر يجرى توزيعها على ثمانٍ دول أفريقية كل 3 أيام.

ورد الوزير على تساؤلات النواب فيما يخص ملف سد النهضة أن هناك جولات عديدة للتفاوض بين الدول المعنية من أجل الوصول إلى ما يرضي كل الأطراف، مؤكدا أن مصر لا تقف أمام طموح أي دولة في التنمية بما لا يضير أي حصص في مياه النهر أو يهدد أي أمن قومي.

وأكد أن الوزارة تعمل على الاستفادة بكل مصادر المياه خصوصًا الجوفية واستخدام الأساليب الحديثة في الري، وأن هناك بالفعل قرار جمهوري لإنشاء محطات تحلية للمياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، كما تجرى دراسات تجريبية للزراعة بالمياه المالحة.

وفي نهاية الاجتماع، أكد رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، أن مصر تساند تفعيل كل القرارات التي تقلل من الفاقد المائي.

عرض التعليقات