رئيس التحرير

محمود مسلم

انطلاق منتدى الأعمال المصرى الزامبى فى لوساكا.. الثلاثاء المقبل

09:58 ص | الأحد 17 مارس 2019
الجبلى

الجبلى

تنظم لجنة العلاقات الأفريقية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة شريف الجبلى، زيارة لوفد من رجال الأعمال إلى زامبيا وجنوب أفريقيا، فى الفترة من 13 وحتى 21 مارس الحالى، ويضم الوفد نحو 15 شركة مصرية موزعة بين قطاعات صناعة الأدوية والصناعات الكيماوية والهندسية ومواد البناء وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الزراعية.ويبدأ برنامج الزيارة فى دولة زامبيا، غداً الاثنين بإجراء الوفد لمقابلات مع الوزراء والمسئولين الزامبيين، ويشهد اليوم التالى «الثلاثاء المقبل» افتتاح منتدى الأعمال المصرى الزامبى فى لوساكا، بحضور السفير أحمد مصطفى، سفير مصر بزامبيا، ومايكل نيريندا، رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية فى زامبيا، ويتضمن جدول الزيارة أيضاً توقيع مذكرات تفاهم بين اتحاد الصناعات المصرية و«اتحاد الغرف التجارية والصناعية» فى زامبيا، يعقبها عقد اجتماعات ثنائية بين الشركات الممثلة للجانب المصرى والزامبى، ويوم الأربعاء 20 مارس يشهد الاجتماع مع سكرتير عام الكوميسا بمقر المنظمة، وعرض مدير التجارة والجمارك بمنظمة الكوميسا المزايا التى تتيحها منظمة التجارة الحرة بالكوميسا لرجال الأعمال.

رئيس لجنة العلاقات الأفريقية: نستهدف 8 دول ببرنامج طرق أبواب القارة السمراء خلال 2019

وقال شريف الجبلى، رئيس لجنة التعاون الأفريقى باتحاد الصناعات، إن لجنة العلاقات الأفريقية تستهدف من 6 إلى 8 دول ضمن برنامجها لطرق أبواب الدول الأفريقية خلال العام الحالى 2019، من بينها جنوب أفريقيا وزامبيا، مشيراً إلى أن هناك صعوبة فى ترتيب زيارات لدول شرق أفريقيا.وأوضح الجبلى أنه من الصعب الحكم على نتائج التحركات التى يجريها الاتحاد فى الدول الأفريقية فى الوقت الحالى، باعتبار أنها ستحتاج لمزيد من الوقت، واستشهد بالنجاح الذى تحقق فى البعثات السابقة لدول رواندا وتنزانيا ورواندا وأوغندا فى العام الماضى، وأشار إلى أهمية التقاء الجهات والهيئات المناظرة لاتحاد الصناعات المصرية فى الدول الأفريقية لما لذلك من دور فعال فى تسهيل التعرف على القوانين والأنظمة التجارية والمالية والاقتصادية للدول، بالإضافة إلى تسهيل تعريف الشركات المصرية بنظرائها فى الأسواق الأفريقية.ومن جانبه أكد على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، أن الزيارة تأتى فى توقيت مناسب، وأن هناك إمكانية للتعاون المشترك بين مصر وجنوب أفريقيا وزامبيا فى مجالات مختلفة، لافتاً إلى أن القطاعات الهندسية والأسمدة والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية ومواد البناء هى من أهم المجالات التى يمكن لمصر أن تبنى فيها علاقات مشتركة مع هذه الدول، وأضاف «كما أن وجود رجال الصناعة والأعمال المصريين فى تلك البلدان من شأنه تعريفها بالقطاعات الأخرى التى يمكن العمل عليها والتعاون فيها»، وأوضح أن نقص المعلومات هو التحدى الأكبر أمام تنامى حجم التبادل التجارى فى أفريقيا، وأن تلك الزيارات تأتى أهميتها من معرفة الاحتياجات الفعلية للسوق الأفريقية، منوهاً بأن السوق الأفريقية سوق واعدة وأنه يجب التعايش مع الطباع الأفريقية لمعرفة أذواقهم وكيفية وصول البضائع إليهم وطرق الدفع، ويرى أن تلك الزيارات خطوة جيدة تفتح الطريق لاختراق السوق الأفريقية.ومن جانبه أكد عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن مشروع المزارع المشتركة بين دول القارة يُمثل أداة تنفيذية فعالة لتفعيل التعاون مع القارة الأفريقية فى المجال الزراعى، موضحاً أن مصر لديها 9 مزارع نموذجية مشتركة، أبرزها فى دول زامبيا والكونغو وأوغندا وأريتريا، من المستهدف أن يصل عدد المزارع النموذجية المصرية المشتركة إلى 21 مزرعة بحلول عام 2021، مشيراً إلى أهمية زيارة وفد رجال الأعمال إلى زامبيا وجنوب أفريقيا فى توطيد العلاقات الأفريقية، وتوقع أن تعمل تلك الزيارة على تحقيق تعاون جاد ومثمر، وذلك من خلال تشجيع فرص الاستثمار الزراعى لتحقيق التنمية الشاملة، فى ظل تميز القارة السمراء بإمكانيات زراعية هائلة ولكنها غير مستغلة ولم تستزرع بعد، التى من الممكن أن تكون الحل الأمثل لمشكلة الغذاء، مشيراً إلى امتلاك القارة السمراء كل متطلبات تكوين إمبراطورية زراعية عظيمة من شأنها أن تنتج من الغذاء ما يكفى شعوب العالم ويدعم تحقيق الأمن الغذائى، وذلك نتيجة توافر مصادر المياه الصالحة للزراعة من خلال الأنهار والأمطار والآبار، فضلاً عن توافر مساحات هائلة من الأراضى الخصبة .

 

 

عرض التعليقات