رئيس التحرير

محمود مسلم

"الوفد" يبادر بافتتاح عيادة لأمراض السمنة والتوحد بشرم الشيخ

09:04 م | السبت 13 أبريل 2019
هالة الملاح

هالة الملاح

افتتح حزب الوفد عيادة لأمراض السمنة في شرم الشيخ بحضور كل من هالة الملاح عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ونيفين الملا رئيس لجنة شرم الشيخ، وأحمد غباشي نائب سكرتير اللجنة، والدكتورة ياسمين شكري، والدكتورة رحاب علاء الدين، فى إطار احتفال الحزب بالعيد القومى لجنوب سيناء.

وقالت هالة الملاح لـ "الوطن"، إن افتتاح هذه العيادة على شرف حزب الوفد،  وسيتم فتح العيادة الأخرى لأمراض التخاطب والتوحد وفرط الحركة وتعديل السلوك الأسبوع المقبل.

وأوضحت أن افتتاح مثل هذه العيادات في جنوب سيناء، هو شيء فريد من نوعه لعدم وفرته لسكان المنطقة بصورة ملحوظة، لافتة إلى أن المشرف عليها هو الدكتور أحمد مرجان، أحد أكبر متخصصي أمراض السمنة في مصر.

وأشارت الملاح إلى أن عيادة التوحد منفصلة عن عيادة السمنة بمشرفتها الخاصة التي تجيد كيفية التعامل معهم، مضيفة أن العيادة تكون مصممة ببعض المميزات والسمات التي تتفق مع الأطفال ذوي الهمم الخاصة من المتوحدين في التصميم والألوان.

وأضافت أن أعضاء الحزب في مدن الجنوب دائماً ما يبادرون بعمل ندوات عن سلوكيات طفل التوحد فضلاً عن القوافل الطبية التي تأتي من فترة لأخرى، لكنها غير كافية لتغيير سلوك طفل يعاني من التوحد، الذي يحتاج لانتظام بشكل دوري ومتابعة باستمرارية، وجلسات تقويم للسلوك، وليس مرة كل ثلاثة أشهر، بحسب ما أوضحته الملاح.

وأشادت بدور مبادرة "الوفد مع الناس" التي استطاعوا من خلالها تنفيذ العديد من الأنشطة والخطط على أرض الواقع.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد مرجان استشاري أمراض السمنة، إنه تم الاستعانة بعدة أساليب للمساعدة على إنقاص الوزن، منها استخدام أحدث الأجهزة المزودة بالتقنيات الحديثة، واتباع نظام المثلث الغذائي.

وأضاف مرجان لـ " الوطن" أن هناك نظام تخسيس بعض المناطق في الجسم دون مجهود، وذلك بالاستعانة بعدة أجهزة وليس جهازا واحدا، والتي تساعد على فقد الدهون من بعض المناطق في جسم الإنسان من أجل الوصول لنتيجة إيجابية في شكل الجسم، موضحاً أن الأمر لا يعتمد على إنقاص الوزن بالمعنى الحرفي،  وإنما يهدف إلى تناسق شكل الجسم.

 وأوضح أنه يتم الاستعانة بأجهزة الليزر في المشكلات أو الحالات المتعلقة بالمعدة،  مؤكداً أن أهم شيء يتم اتباعه في أساليب العلاج هو تجنب الجراحة التي يعتقد البعض أنها ستجلب نتائج مثمرة عن دونها من الأجهزة، مشيراً إلى أن كل هذه الأساليب تكون بمساعدة تناول الغذاء الصحي قبل أي شيء، موضحاً أن الأمر لا يحتاج لنقص كمية الطعام بقدر حاجته للاتزان في الكمية.

وأشاد مرجان بدعم المستشار بهاء الدين أبو شقة لهم في تنفيذ افتتاح العيادات وتزويدها بأحدث الأجهزة، وخروجها بهذا الشكل اللائق.

 

عرض التعليقات