رئيس التحرير

محمود مسلم

8 توصيات لمؤتمر «سيملس».. وإنشاء كيان خاص للاقتصاد الرقمى يتبع الجامعة العربية

10:09 ص | الأحد 14 أبريل 2019
جانب من فعاليات مؤتمر ومعرض «سيملس»

جانب من فعاليات مؤتمر ومعرض «سيملس»

شهدت فعاليات مؤتمر ومعرض تكنولوجيات الاقتصاد الرقمى «سيملس»، الذى أقيم فى مركز التجارة العالمى فى دبى يومى 10 و11 أبريل 2019 برعاية الفريق سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وجامعة الدول العربية ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية، تسليط الضوء على قضايا الأمن الإلكترونى، والذكاء الاصطناعى، والروبوتات، والبلوك تشين، والعملات الرقمية، وتعلّم الآلة، كما شهد المعرض هذا العام مشاركة 350 عارضاً إقليمياً ودولياً، حول العالم، بالإضافة إلى مشاركة 50 شركة ناشئة فى مجالات التكنولوجيا المتغيرة. وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات التى من شأنها تعزيز الاقتصاد الرقمى بالمنطقة، والتكنولوجيا المالية التى تضمنت إطلاق المؤتمر خمسين برنامجاً ومشروعاً ريادياً لدعم التحوّل الرقمى فى الدول العربية، وهذه البرامج والمشاريع هى من مُخرجات المسودة الأولى للرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمى.

بالإضافة إلى ضرورة توجيه الجهود لدعم تأطير ومأسسة العمل العربى المشترك فى مجالات الأمن الإلكترونى والذكاء الاصطناعى والروبوتات والبلوك تشين والعملات الرقمية وتعلّم الآلة لتوحيد الجهود العربية فى هذه المجالات. كما تضمنت «التركيز على مُخرجات المسودة الأولى للرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمى، التى قامت جامعة الدول العربية بإصدارها من خلال مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وذلك لتأطير السياسات ذات الصلة وتحقيق المناخ المناسب لجذب الاستثمارات الدولية للبرامج والمشاريع السيادية لكل دولة».

وشملت التوصيات «تركيز جهود صناديق التمويل العربية وتوحيدها لتنفيذ برامج ومشاريع الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمى التى تم إنجازها بمساندة ودعم وصياغة ومراجعة البنك الدولى، وإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية فى الأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى، ومنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية وجامعة هارفارد الأمريكية».

كما تضمنت «تسخير جميع الجهود لضمان انطلاقة قوية لبرامج ومشاريع الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمى عن طريق تنفيذ البرامج العشرة ذات الأولوية التى تم تسليط الضوء عليها فى المسودة الأولى للرؤية الاستراتيجية». وتمثلت التوصية السادسة فى «الدعوة إلى إنشاء كيان خاص للاقتصاد الرقمى، يتبع لجامعة الدول العربية مباشرة وقادر على صياغة الاستراتيجيات».

وجاء ضمن التوصيات «تطوير منظومة للحوكمة لكل برنامج من برامج الرؤية الاستراتيجية على حدة؛ وخاصة تلك التى سيتم تمويلها من المؤسسات الدولية والصناديق التنموية لضمان التوافق بين الاستراتيجية الشاملة واستراتيجية البرنامج للوصول إلى النتائج المطلوب تحقيقها». وشملت «تسريع التنسيق مع كل الدول العربية لإنشاء أداة قياس مؤشر عربى للاقتصاد الرقمى من خلال جمع نتائج مؤشراته التفصيلية والبدء بإصدار تقرير سنوى يعبّر عن حالة الاقتصاد الرقمى لكل دولة عربية ومفصلاً لها سبل التطوير بناء على النتائج».

عرض التعليقات