رئيس التحرير

محمود مسلم

"100 مليون صحة" داخل لجان فيصل: "حلل واستفتي".. والأهالي: فرصة كبيرة

11:39 ص | السبت 20 أبريل 2019
حلل فيروس  سي واستفتي على التعدلايلات  في لجان فيصل

حلل فيروس سي واستفتي على التعدلايلات في لجان فيصل

"طاقم طبي" كامل، أجهزة تحليل، أول ما تقع عليه عيناك بمجرد دخول مقار انتخابات التصويت على التعديلات الدستورية بمنطقة فيصل، وذلك ضمن حملة "100 مليون صحة".

وأمام لجان مدرسة الصفا والمروة الإعدادية بمنطقة فيصل، وضع طاقم حملة "100 مليون صحة"، أجهزة تحليل فيروس "سي" داخل اللجان، لحث الناخبين على الاطمئنان على صحتهم خلال الإدلاء بأصواتهم على التعديلات الدستورية.

"فرصة كبيرة" شعار الأهالي الذين شاركوا في إجراء تحليل "فيروس سي"، معبرين عن اتياحهم بهذه الخطوة.

من ناحيتها، قالت الدكتورة سلوى أحمد عثمان مشرفة طاقم الحملة، إن الإدارة الصحية بحي الهرم حرصت على التسير على المواطنين والوصول إلى أكبر عدد ممن لم يشاركوا في إجراء تحليل فيروس "سي"، وذلك لإتاحة الفرصة لهم لإجراء التحليل خلال إدلائهم بأصواتهم على التعديلات الدستورية.

وأضافت مشرفة طاقم الحملة، لـ"الوطن"، أن المواطنين أبدوا سعادتهم وارتياحهم لهذا العمل، مشيرة إلى أن الحملة نجحت في الوصول إلى المستتهدف بنسبة 90٪.

وفتحت المقار الانتخابية، على مستوى الجمهورية، أبوابها اليوم، في تمام التاسعة صباحا، أمام المواطنين، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتستمر لثلاثة أيام حتى 22 أبريل الجاري، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثاني على التوالي، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، على أن تنتهي غدا. 

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

عرض التعليقات