رئيس التحرير

محمود مسلم

رجال الدين يتسابقون على مساعدة كبار السن للاستفتاء في الدقهلية

11:55 ص | السبت 20 أبريل 2019
الاستفتاء في الدقهلية

الاستفتاء في الدقهلية

تسابقت قوات تأمين لجان الاستفتاء بالدقهلية مع المواطنين ورجال الدين، في مساعدة كبار السن للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، باعتباره واجب وطني يجب أن يبادر الجميع في القيام به.

وحرص جنود تأمين اللجان على توصيل كبار السن إلى لجنتهم ومساعدتهم للخروج منها بعد الإدلاء بأصواتهم، ولاقت هذه التصرفات الإنسانية استحسان المواطنين وهتف بعضهم تحيا مصر والجيش والشعب أيد واحدة.

ففي منطقة "بلقاس خامس" بادر القمص ديسقورس شحاتة، وكيل دير القديسة دميانة، في مساعدة أحد كبار السن على التصويت.

وفي المنصورة رفع عدد من الطلاب لافتات "انزل شارك" لحث المواطنين على التصويت مدون عليها "مصر 2030".

يذكر أن محافظة الدقهلية بها 4 مليون و245 ألف و249 صوت وبها 23 لجنة عامة و790 مركز انتخابي و992 لجنة فرعية.

وفتحت المقار الانتخابية، على مستوى الجمهورية، أبوابها اليوم، في تمام التاسعة صباحا، أمام المواطنين، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتستمر لثلاثة أيام حتى 22 أبريل الجاري، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثاني على التوالي، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، على أن تنتهي غدا.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

عرض التعليقات