رئيس التحرير

محمود مسلم

المصريون بالخارج يواصلون التصويت في اليوم الثاني للاستفتاء

كتب:

(أ.ش.أ)

04:54 م | السبت 20 أبريل 2019
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

واصل أبناء الجاليات المصرية بالخارج، اليوم السبت، التصويت بمقار السفارات والقنصليات في اليوم الثاني للاستفتاء على التعديلات الدستورية والذي انطلق أمس الجمعة ويستمر حتى يوم غد الأحد للتصويت بالخارج، وفتحت اللجان الانتخابية الفرعية في مقار السفارات والعديد من القنصليات المصرية أبوابها أمام أبناء الوطن المغتربين الذين يحرصون على ممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء (بالتوقيت المحلى لكل دولة).

وشهدت المقار الانتخابية بالبعثات الدبلوماسية إقبالا كبيرا حيث يوافق اليوم إجازة نهاية الأسبوع في غالبية دول العالم، وتجرى عملية التصويت بيسر حيث توفر البعثات الدبلوماسية كافة التسهيلات للمواطنين. ويحق للمواطن المصري المتواجد في الخارج التصويت في الاستفتاء على أن يحمل معه أصل جواز السفر المميكن الساري أو أصل بطاقة الرقم القومي سواء أكانت سارية أم لا، وكانت السفارات المصرية بالخارج قد وجهت الدعوة للمواطنين للمشاركة في التصويت على التعديلات الدستورية، كون المشاركة الوطنية تعد عملا وطنيا يرتبط باستمرار مسيرة التنمية الهادفة لمستقبل زاخر بالخير لأبناء الوطن.

وشهد حرم السفارة المصرية في الكويت، مساء اليوم السبت، توافدا مكثفا من قبل الناخبين، وذلك بعد انخفاض درجات حرارة الطقس، حيث امتلأت الخيمة التي تم تشييدها أمام السور الملاصق للسفارة عن آخرها بحشود الناخبين.ورصد مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في الكويت، قيام حشود الناخبين بالاحتفال بالاستفتاء داخل حرم السفارة، على أنغام الأغاني الوطنية، بحضور سفير مصر لدى الكويت طارق القوني، الذي شاركهم الاحتفال والتقاط الصور التذكارية.

وقام العشرات من الناخبين بحمل علم مصر بطول نحو 20 مترا، أثناء دخولهم إلى مقر السفارة للإدلاء بأصواتهم، فيما حمل البعض الآخر صورا للرئيس عبدالفتاح السيسي.وكان الناخبون قد توافدوا بكثافة على مقر السفارة المصرية في الكويت، صباح اليوم، في بداية اليوم الثاني للاستفتاء على التعديلات الدستورية، وذلك عقب دقائق من فتح صناديق الاقتراع.

وتابع المصريون في روسيا الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية لليوم الثاني على التوالي، وقد حضرت إلى مبنى السفارة المصرية بموسكو اليوم السبت أعداد لافته من الطلبة المصريين للمشاركة في عملية التصويت، على أساس أن يومي السبت والأحد عطلة نهاية الأسبوع في روسيا مقارنة بيوم أمس الجمعة، الذي يعتبر يوم عمل ودراسة بالنسبة للطلبة. وقد أعرب الطلبة وغير الطلبة من المصريين، الذين حضروا اليوم للمشاركة في عملية التصويت، عن حرصهم على الإدلاء بأصواتهم .

وكان السفير المصري لدى روسيا، إيهاب نصر، قد صرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط في موسكو بأن روسيا مترامية الأطراف ومساحتها شاسعة، وتوقع أن تشارك أعداد أكبر في عملية التصويت يومي السبت والأحد، وأكد السفير أن بعض رجال الأعمال المصريين في روسيا قرروا التعاون في نقل الطلبة المصريين من أقاليم روسيا المختلفة إلى موسكو للمشاركة في عملية التصويت.وقد جرت عملية التصويت اليوم، كما في الأمس، في أجواء سلسة وبشكل منظم وفي ظل حماسة من المصريين المقيمين في الاتحاد الروسي.

وفي ألمانيا، أكد الأنبا دميان الأسقف العام للكنائس القبطية في البلاد، أن مصر تشهد أزهى عصورها، مشيرا إلى أن هناك تقديرا كبيرا من الجانب الألماني للدورالذى تنوط به مصر والتطور الاقتصادي والتنموي والمشاريع العملاقة، مثل مشروع محور قناة السويس والعاصمة الإدارية ومشاريع الطاقة المختلفة، وجاء ذلك في تصريحات للأنبا دميان عقب إدلائه بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمقر السفارة المصرية ببرلين، حيث رافقه وفد كنائسي، وكان في استقباله السفير بدر عبدالعاطي سفير مصر لدى ألمانيا، وفؤاد خليل رئيس الجالية القبطية ببرلين.

ونوه الأنبا دميان، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط ببرلين، بأن التعديلات الدستورية اهتمت بالمرأة، كما عالجت بعض القصور الذي شاب دستور 2014، ودعا المصريين في الداخل والخارج إلى المشاركة في الاستفتاء لأنه واجب تجاه الوطن وحق لابد من ممارسته.

 واستمر توافد أبناء الجالية المصرية من المقيمين فى جنيف والجزء الناطق بالفرنسية من سويسرا، لليوم الثاني على مقر البعثة المصرية الدائمة فى جنيف للتصويت على التعديلات الدستورية حيث أكد المصوتون على أن مشاركتهم تعكس اهتمامهم البالغ بقضايا الوطن وحرصهم على تعزيز المسيرة الديمقراطية وإرساء الاستقرار، وصرح السفير علاء يوسف رئيس بعثة مصر لدى الأمم المتحدة فى جنيف لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى جنيف بأن هذه المشاركة الكبيرة تؤكد اهتمام أبناء مصر فى سويسرا بمتابعة الأوضاع فى مصر وحرصهم على استمرار العلاقة القوية مع وطنهم الأم بانشغالاته وآماله، كذلك دعم العملية الديمقراطية فى مصر وتعزيز جهود الرئيس عبدالفتاح السيسى من أجل مواجهة التحديات التى تواجه البلاد.وأضاف يوسف إن تصويت المصريين فى مقر البعثة المصرية الدائمة وللمرة الأولى بعد افتتاح المقر الجديد فى العام الماضي تلبية لأبناء الجالية المصرية فى الجزء الفرنسي من سويسرا يؤكد أيضا اهتمام الدولة بتلبية مطالب أبناء الجالية من أجل تسهيل معاملاتهم القنصلية وأيضا تسهيل مشاركاتهم فى الاستحقاقات الدستورية والانتخابية المختلفة.

من جانبه، أدلى أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، ظهر اليوم ، بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في لجنة مدرسة النجوم بمصر الجديدة، وكان في استقبال أبو الغيط في اللجنة السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيسة بعثة الجامعة لمتابعة الاستفتاء على الدستور المصري.

وقال أبو الغيط - في تصريحات للصحفيين عقب إدلائه بصوته - إن التعديلات الدستورية جوهرية ومطلوبة ونتمنى لها النجاح، ويجب التعبير عن التأييد لها.وأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يحتاج لفترة زمنية لتطبيق برنامجه، ويجب أن نؤمن الاستقرار والاستمرارية لأن فترة الأربع سنوات غير كافية لتحقيق برامج التنمية، وأشار إلى أنه في بلد مثل الولايات المتحدة تم انتخاب رئيس مثل روزفلت أربع مرات عكس العرف السائد آنذاك وجرى ذلك عام 1940 وقبل دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية ولكنها كانت تستعد لها.

وقال إن مصر الآن في حرب ضد الاٍرهاب ومستنفرة من أجل تحقيق التنمية، وأشار إلى أن التعديلات تتناول مسائل مهمة فيما يتعلق بحرية حركة الرئيس في المناصب الرئيسيّة وفي القضاء، وكذلك وضع كوتا للمرأة وهو أمر يهم 50 مليون سيدة مصرية.

عرض التعليقات