رئيس التحرير

محمود مسلم

المتحدث العسكري: تأمين الاستفتاء على ما يرام خلال أول يومين

03:11 ص | الإثنين 22 أبريل 2019
العقيد تامر الرفاعي

العقيد تامر الرفاعي

قال العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري للقوات المسلحة، إن تأمين عملية الاستفتاء على تعديلات الدستور، جرى على ما يرام خلال أول يومين من أيام الاستفتاء.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية رانيا هاشم في برنامج "مانشيت" المذاع عبر فضائية "ON E"، أن الدور الرئيسي للعناصر المشاركة في التأمين هو توفير المناخ الآمن للمواطنين وتأمين إرادة الشعب في ممارسة حقه الدستوري، مع مجابهة أي تهديدات تضر بعملية الاستفتاء بالتعامل مع أي مواقف طارئة.

وأكد الرفاعي، اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، لافتًا إلى استخدام التصوير الجوي والأرضي لنقل صورة حية لجميع مراكز العمليات والإبلاغ الفوري عن أي أعمال تعوق عملية الاستفتاء إلى مراكز العمليات للتدخل الفوري لحلها في حينه.

وشدد المتحدث العسكري، على أن ذلك يحدث بالتزامن مع المهام الأخرى للقوات بتأمين الاتجاهات الاستراتيجية والمجرى الملاحي لقناة السويس وكل الأهداف الحيوية والمنشآت الهامة بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وأنهى المصريون في الداخل تصويتهم خلال أول يومين من الـ3 المحددة للاستفتاء على التعديلات الدستورية (التي تنتهي الاثنين 22 أبريل) وسط إقبال وتأمين كثيفين من المواطنين ورجال الجيش والشرطة. فيما أنهى المصريون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثالث والأخير (الأحد 21 أبريل)، في 140 مقرًا انتخابيًا بـ124 دولة يتواجد بها أبناء الوطن.

وأعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن بطاقات التصويت طُبعت بعددٍ مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503.

وأوضح نائب رئيس الهيئة، أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء يبلغ 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيجري الدفع بهم في حالة الطوارئ، وأن عدد اللجان "العامة" يقدر بـ368، و"الفرعية" بـ13 ألفا و919.

وتجرى عملية الاقتراع، والفرز "بعد انتهاء المدة المحددة للتصويت" في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.    

عرض التعليقات