رئيس التحرير

محمود مسلم

طرح سجائر "أقل ضررا" في مصر.. قريبا

06:58 م | الأحد 20 أكتوبر 2019
صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

تستعد شركة فيليب موريس ثاني أكبر منتج للسجاير في العالم، لطرح منتجات تدخين تقول إنها "اقل ضررا" في الأسواق المصرية قريبا.

وقال فاسيليس جاكتسيليس، المدير العام لشركة فيليب موريس مصر والمشرق العربي، في بيان، اليوم، إن هناك تواصل مع الجهات الحكومية في مصر لوضع قواعد تنظيمية لطرح هذه النوعية من السجائر في مصر.

وأضاف، "نأمل في إطلاق جهاز IQOS في مصر، حتى يتسنى للمدخنين البالغين الحاليين الحصول على بدائل جديدة مبنية على دلائل علمية".

وتابع، "سنستمر في العمل مع الجهات المعنيّة بمصر والدعوة إلى طرح قواعد تنظيمية تُسرّع التحول على نطاق واسع للمدخّنين البالغين الذين يستمرّون باستهلاك السجائر التقليديّة بأسرع وقت ممكن."

وكشف عن الإطلاق الرسمي لمنتج IQOS - أول منتج تدخين إلكتروني يعمل بتكنولوجيا تسخين التبغ بدلا من حرقه - بالأسواق الأمريكية، وذلك بعد أن سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بتداوله في الأسواق خلال شهر أبريل الماضي إثر العديد من التقييمات الشاملة التي أجرتها الــ FDA منذ عام 2017 والتي أكدت أنه يُعتبر مناسبا لحماية الصحة العامة.

وقال فاسيليس إن هذه الخطوة جاءت بموجب اتفاقية الترخيص الحصرية التي وقعتها فيليب موريس إنترناشونال مع مجموعة "ألتريا Altria" الأمريكية، وهي تمثل نقلة نوعية في تقديم خيارات وبدائل جديدة لما يقارب من 40 مليون مُدخّن ومُدخّنة في الولايات المتّحدة؛ مشيرا إلى أن إطلاق جهاز IQOS في الولايات المتحدة دليلاً على تشجيع للمدخنين البالغين للتحول إلى منتجات مبتكرة خالية من الدخان، تم تصميمها اعتمادا على أحدث نتائج الدراسات والأبحاث العلمية التي أجريت في مجال تخفيض الأضرار الناتجة عن التدخين التقليدي.

وأعرب عن أمل الشركة بأن تبدأ أكبر شريحة من المدخنين البالغين في أمريكا بالتحول عن السجائر التقليدية إلى البدائل والمنتجات الخالية من الدخان.

وأكد أن الدراسات العلمية قالت إن التدخين بالتسخين يحتوي على ما معدله 95% أقل من المواد الكيميائية الناتجة عن التدخين التقليدي.

عرض التعليقات