رئيس التحرير

محمود مسلم

رحمة تحسم جدل اختفائها: كنت في الإسكندرية أبحث عن فرصة عمل

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا هاشتاج "انتي فين يا رحمة"

12:42 م | الثلاثاء 14 يناير 2020
رحمة

رحمة

 قررت نيابة المطرية برئاسة المستشار عمرو عبد العال صرف الفتاة رحمة رمضان 19 سنة من سرايا النيابة بعد سماع أقوالها في واقعة اختفائها التي أحدثت جدلًا بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي وسط أقاويل ترددت عن اختطافها.

وحسمت رحمة الجدل في إثبات أقوالها رسميًا في تحقيقات النيابة بأنها لم تتعرض للاختطاف، وأقرت بأنها كانت في الاسكندرية للبحث عن فرصة عمل في إحدي شركات العطور، نظرًا لطبيعة عملها في ترويج مستحضرات التجميل من خلال منصة "فيسبوك"

وظهرت رحمة بعد 48 ساعة من اختفائها بعد أن دشّن نشطاء التواصل الاجتماعي هاشتاج "انتي فين يا رحمة" ولقي تفاعلًا كبيرًا.

وظهرت رحمة وفي يدها "كانيولا طبية" في إشارة إلى أنها كانت تعاني من أمر ما، وبحسب المصادر الأمنية فإن الفتاة قالت عقب عودتها إنها أصيبت بهبوط في ضغط الدم من الإجهاد، وتوجهت إلى منزل خالتها، وعندما تحسنت حالتها الصحية عادت إلى أسرتها، في الوقت الذي ترددت فيه أقاويل على فيسبوك نُسبت إلى أشخاص مقربين من أسرتها بأن رحمة تعرضت للاختطاف وعُثر عليها ملقاة على طريق "مصر- إسكندرية" الصحراوي.

كان والد رحمة قد حرر محضرًا في قسم شرطة المطرية أكد فيه اختفاء ابنته بعد أن أخبرته أنها ستغادر المنزل لتسليم مستحضرات تجميل لإحدى الزبائن، وشراء طعام الغداء من مطعم على مقربة من منزل الأسرة على أن تعود في أقرب وقت.

عرض التعليقات