رئيس التحرير

محمود مسلم

"عثمان": 81.7 ألف اتصال على الخط الساخن لعلاج الإدمان فى 2019

رئيس صندوق المكافحة: ارتفاع نسبة اتصالات الإناث إلى 13% بعد توفير خدمة

08:11 م | الثلاثاء 14 يناير 2020
عمرو عثمان

عمرو عثمان

قال عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، إن عدد الاتصالات التى وردت للخط الساخن 16023 بلغت 81777 اتصالاً تليفونياً خلال عام 2019، موضحاً أن هذه الاتصالات من بينها 73414 مكالمة لراغبى العلاج وأسرهم، و8274 مكالمة لطلب المشورة، بالإضافة إلى 89 مكالمة للشكاوى والبلاغات كاكتشاف مراكز غير مرخصة أو اشتباه فى تعاطى سائقى المدارس.

وأضاف «عثمان» لـ«الوطن»، أن الاتصالات الهاتفية طبقاً لنوع المريض بلغت 87% بالنسبة للذكور و13% للإناث، مشيراً إلى ارتفاع الاتصالات الهاتفية للإناث عام 2019 بعد توفير خدمات الحجز الداخلى لهم مع المستشفيات الشريكة، مشيراً إلى توزيع الاتصالات الهاتفية طبقاً للعمر، حيث بلغت من الفئة العمرية 51 فأكثر 76%، والفئة العمرية من 42 إلى 50 عاماً 3.37%، والفئة العمرية من 31 إلى 40 عاماً 17.58%، والفئة العمرية من 21 إلى 30 عاماً 37.03%، والفئة العمرية من 15 إلى 20 عاماً 33.95%، والفئة العمرية أقل من 15 عاماً 5.66%.

وأكد أن نسب الاتصالات الهاتفية طبقاً لمصدر معرفة رقم الخط الساخن بلغت 53.01% من التليفزيون، و19.4% من الإنترنت، 6.1% من الأصدقاء، و5.3% من الدليل، و4.5% من المستشفى، و3.6% من إعلانات الشارع، لافتاً إلى أن الاتصالات الهاتفية طبقاً للمتصل برقم الخط الساخن بلغت 34.51% للمريض و13.84% للأم، و13.39 للأخ، و11.95%للأخت، 10.4% للأب. وأوضح أن الاتصالات الهاتفية طبقاً للعوامل الدافعة للتعاطى بلغت 45.3% لأصدقاء السوء، و10.5% حب استطلاع، و9.8% للتغلب على مشقة العمل، و7.1% للتفكك الأسرى، و4.6% للمشاكل الصحية، و3.6% لوهم زيادة القدرة الجنسية، كما أن الاتصالات الهاتفية طبقاً للعوامل الدافعة للعلاج كانت 23.4% بسبب ضياع الصحة، و15.9% بسبب المشاكل الأسرية، و13.8% بسبب ضغوط الأهل، و13.4% بسبب عدم القدرة المادية، و7.9% بسبب تحسين التفكير فى المستقبل، و6.5% بسبب الأولاد، و6.3% بسبب مشاكل فى العمل.

من ناحية أخرى، أكدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى أهمية بناء قواعد بيانات صحيحة ومدققة يسهل تحديثها وإخضاعها لكافة عمليات التحليل وإدارة المعلومات للاستفادة منها فى عملية اتخاذ القرار ووضع الخطط الاستراتيجية والسياسات الاجتماعية.

ونوهت «القباج» إلى أن عدداً من الموضوعات التى سيتم العمل عليها خلال الفترة القادمة أبرزها عملية الحوكمة، وهناك تكليف رئاسى بضرورة إرساء قواعد الحوكمة والإدارة الرشيدة فى كافة قطاعات الوزارة، بداية من الدعم النقدى، مروراً بدور الرعاية وحتى الجمعيات الأهلية، خلال اجتماعها مع مديرى المديريات على مستوى الجمهورية وعدد من رؤساء القطاعات لاستعراض خطة عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة.

عرض التعليقات