رئيس التحرير

محمود مسلم

"القضاة": عرض ملف الجرائم الإرهابية في مصر بـ"الاتحاد الدولي للقضاة"

"القضاة": عرض ملف الجرائم الإرهابية في مصر بـ"الاتحاد الدولي للقضاة"

02:40 م | السبت 03 أكتوبر 2015
عبدالله فتحي

عبدالله فتحي

أعلن المستشار عبدالله فتحي، رئيس نادي القضاة، عرض ملف كامل عن طبيعة الجرائم الإرهابية التي شهدتها مصر، خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للاتحاد الدولي للقضاة، والتي تبدأ أعمالها بمدينة برشلونة بإسبانيا، غدا الأحد.

جاء ذلك، في تصريحات للمستشار عبدالله فتحي، اليوم، لدى مغادرته القاهرة متجها إلى برشلونة، على رأس وفد يضم المستشار محمد عبده صالح عضو مجلس إدارة نادي القضاة، وعدد آخر من أعضاء المجلس والقضاة.

وقال فتحي، إن قضاة مصر ينظرون تلك القضايا المتعلقة بالجرائم الإرهابية، شأنها شأن سائر القضايا الأخرى، حيث يحاكم المتهمون في هذه القضايا أمام قاضيهم الطبيعي، وتتاح لهم الفرص كاملة في إبداء الدفاع عن أنفسهم أمام درجات التقاضي المتدرجة المختلفة، مؤكدا أن القضاة يطبقون صحيح حكم القانون وما تمليه عليه ضمائرهم بشأن تلك الجرائم وإجراءاتها الجنائية، دون تأثر بأية ضغوط تحاول أن تمارسها بعض الدول والمنظمات الخارجية تحت ذرائع متعددة، سواء ما يدعي منها أنه يدافع عن حقوق الإنسان أو غيرها.

وأشار إلى أنه سيؤكد للجمعية العامة للاتحاد، عدم صحة ما تردده بعض الجهات الخارجية من أن هناك تسييسا لبعض القضايا، خاصة وأن القضاء المصري لا شأن له بالسياسة، ولا يشتغل بها ولا يعنى إلا بتطبيق أحكام القانون على الكافة، وفقا لما تنص عليه التشريعات والقوانين.

وأوضح أن وفد نادي القضاة، سيشارك في أعمال المؤتمر الذي سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للاتحاد حول الوضع الراهن للأنظمة القضائية في الدول الأعضاء، وعددها 120 دولة، ومدى تمتعها باستقلاليتها في دولها.

ويعد الاتحاد الدولي للقضاة منظمة منبثقة عن منظمة الأمم المتحدة، وتهدف إلى حماية وصون استقلال القضاء في الدول الأعضاء به، حيث كانت مصر قد سبق وخرجت من عضوية تلك المنظمة، غير أن عضويتها عادت مرة أخرى في ضوء جهود حثيثة بذلها المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة السابق، ومجلس إدارة النادي، عقب فوزهم في انتخابات النادي التي جرت عام 2009.

عرض التعليقات