رئيس التحرير

محمود مسلم

خواتم تتغير حسب الحالة المزاجية.. «على كل لون يا مشاعر»

خواتم تتغير حسب الحالة المزاجية.. «على كل لون يا مشاعر»

11:08 ص | الجمعة 25 ديسمبر 2015
خاتم يتغير لونه بتغير الحالة المزاجية

خاتم يتغير لونه بتغير الحالة المزاجية

تتأثر الموضة بالتقدم التكنولوجى، حتى ارتبطت الإكسسوارات بتغير الحالة المزاجية، وابتكر الصينيون «دبلة» جديدة يتغير لونها حسب مزاج الشخص الذى يرتديها، تهافتت الطلبات على صفحات عبر موقع التواصل، «فيس بوك» تخصصت فى بيع تلك الدبل، وذلك لشرائها وارتدائها طوال اليوم، حيث عرف عنها أنها لا تتأثر بالمياه ولا تصدأ، كما أصبحت تلك الدبلة هدية بين الأحباب تعبر عن امتنان الشخص لحبيبه فهى تعطى إشارة للفتاة عن مزاجها فى الوقت الحالى، ومن المعروف عن الفتيات حبهن للإكسسوار، خاصة المعبر عنهن.

ألوان مختلفة للخاتم

يتميز تصميم تلك الدبل بالبساطة والعصرية، فلون القاعدة فضى، تغطيه بشكل دائرى طبقة أخرى يتغير لونها حسب الحالة المزاجية، وهو تصميم يلائم الجنسين، تقول زينب شحاتة، الفتاة التى حصلت على تلك الدبلة كهدية من إحدى صديقاتها، «أنا دوّرت عليها كتير وعملت كذا أوردر على الإنترنت عشان تجيلى الدبلة بس ماجاتش والميعاد فات عليَّا، وكنت متضايقة جداً لأنى حابة فكرتها، ولما جابتهالى صاحبتى فرحت بيها». للدبلة 6 ألوان رئيسية تتغير حسب المزاج العام لمرتديها، فهى يمكن أن تكون «كحلى» أى تشعر الفتاة بالطمأنينة والسلام وهو اللون السائد، والأخضر الذى يدل على الاسترخاء، والأسود الدال على العصبية، أما اللون البنى فدلالته هى الحزن، بينما يعبر البنفسجى عن المشاعر المختلطة، واللبنى علامة السعادة، تقول زينب، «أول ما جالى كنت براقبه عشان أعرف لونه بيتغير فعلاً ولا لأ، ولقيت إنه حقيقى بيتغير».

زينب

تكنيك تغير لون الدبلة يعتمد على درجة حرارة الجسم، فهى لا تقيس المشاعر أو المزاج إلا عن طريق درجة الحرارة فى إصبع الشخص الذى يرتديها، وحسب كل مزاج يوجد للجسم درجة حرارة مختلفة، ويعد سعر الدبلة مناسباً وغير مرتفع، على حد تعبير زينب، «أنا كنت فاكرة إنها غالية بس فى الغالب مش بتزيد عن 60 جنيه، وممكن تقل»، تدخل تلك الدبل إلى مصر فى شحنات آتية من الصين، عبر شخص يدير صفحة على موقع «فيس بوك»، ومن ثم يوزعها على الراغبين.

 

عرض التعليقات