مواقع التواصل ترد على المراقبة الأمنية: الداخلية هتعمل "Follow" للشعب كله

الإثنين 02-06-2014 PM 10:42
مواقع التواصل ترد على المراقبة الأمنية: الداخلية هتعمل

"قوم راقب الصعيدي وابن أخوه البورسعيدي، الحبسة دي حبسة رجال"، "الداخلية هتعمل فولو للشعب كله".. انتشر التعليقان غير مرة، ومعهما السخرية أيضًا من فرض الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي، السخرية التي عمت الفيس بوك وتويتر لم يخلُ منها مواقع الواتس آب وفايبر وحتى الموقع الغنائي ساوند كلاود، الذي استمع زواره أمس إلى الأغاني الوطنية بعيدًا عن أغاني الثورة وموسيقي الشارع. بهاشتاج "إحنا_متراقبين" أعلن متابعو فيس بوك وتويتر رفضهم وسخريتهم من محاولات التضييق التي باتت وشيكة، وأعلن صانعو الكوميكس عللا الفيس بوك مسؤوليتهم عن جرائم "السخرية" من الحكومة والرئيس المنتظر، مؤكدين في أكثر من صفحة حصدت آلاف المتابعين في ساعات قليلة "نتحمل المسؤولية كاملة عن أي ضحك أو هزار أو لايك و طلب إضافة.. لكن إحنا مالناش في الثورات يا باشا". لم يتوقع اللواء عبدالفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات العامة، أن تكون مداخلته الهاتفية على قناة "المحور" عن مراقبة مواقع التواصل بمثابة مجال جديد للسخرية حين قال "المراقبة ليست عودة لعهد مبارك بل هي إنجاز علمي يحسب للداخلية"، ما قاله مساعد الوزير كان مادة خصبة لمزيد من التعليقات لنشطاء تويتر ومنهم غادة أحمد "حتى لو متراقبين أنا مش هغيّر موقفي.. السيسي رئيس والبلد دي ما ينفعهاش غيره". حالة السخرية من مشروع الداخلية يفسرها الخبير الأمني محمود قطري، بأنها "طبيعية"، فمشروع الداخلية "غير مسؤول" بحسب رأيه، مضيفًا: "هذا عودة للدولة البوليسية مرة أخرى ويثبت ما يقال إن الداخلية ضد 25 يناير وتحاول دائمًا تقويض أركانها"، العميد قطري أكد أن هذه الخطوة لن تتحمل الداخلية وحدها مسؤولياتها بل ستوجّه أيضًا ضربة قاصمة للمشير السيسي في أول أيام توليه "مواقع التواصل هي عبارة عن صحف غير منظمة فلما يراقبوها دلوقتي هيكون إيه الحال مع الصحف المنظمة". الأخبار متعلقة المواقع الإخبارية تتابع انفراد "الوطن" دون الإشارة إلى الجريدة مستشار المعزول: قرار "القبضة الأمنية" أولى خطوات تقييد الحريات القرموطي تعليقا على انفراد "الوطن": نرجو توضيح مراقبة "التواصل الاجتماعي" من الداخلية "العسيلي": "الدولة مش من حقها تراقب أفكار الناس ووجهات نظرهم" ناشط حقوقي: "قبضة الداخلية الإلكترونية" يعني افتقاد المسؤولين للذكاء السياسي "أبوحامد" عن "قبضة الداخلية الإلكترونية": أمر واجب على الدولة لحماية أبنائها حزب الصرح يطالب بـ"تقنين" مشروع القبضة الإلكترونية وطرحه للحوار المجتمعي بثينة كامل: "الرقابة الإلكترونية" ليست جديدة والأمن راقبني في التسعينات إسراء عبد الفتاح: "القبضة الإلكترونية" لن تمنع السخرية من "القرارات المستفزة" زكي بدر: من حق الحكومة فرض ما تشاء من رقابة على وسائل الاتصال "نور الدين": الرقابة الأمنية على شبكات التواصل الاجتماعي نظام متبع في الدول الديمقراطية مساعد وزير الداخلية: "القبضة الإلكترونية" لا تهدف لتقييد الحريات خبير أمني: هدف "القبضة الإلكترونية" حماية المواطن وليس النظام عمر طاهر: "القبضة الإلكترونية" تؤكد خوف النظام من العالم الافتراضي قيادي بـ"النور": القبضة الإلكترونية تعيد "الدولة البوليسية" وتتجسس على المواطنين إبراهيم عبدالمجيد: مشروع "القبضة الإلكترونية" يضرب عرض الحائط بالدستور جبرائيل: رقابة مواقع التواصل الاجتماعي ترسخ للدولة القمعية حجاب: "القبضة الإلكترونية" تخالف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان زارع: دور الدولة حفظ الأمن دون التعدي على خصوصيات المواطنين شكر: "القبضة الإلكترونية" ردة على حرية التعبير التي أرستها ثورة يناير "أبو سعدة": يجوز الطعن على "القبضة الإلكترونية" لعدم دستوريتها انفراد "القبضة الإلكترونية" يثير مخاوف النشطاء: "لما ألحق أحذف الشات" الجلاد تعليقا على انفراد "القبضة الإلكترونية": انتهاك الخصوصية مخالف للدستور مؤسس "الجهاد": مراقبة صفحات الإخوان على مواقع التواصل سيساهم في تتبع الإرهاب "الداخلية": "القبضة الإلكترونية" لن تضر بخصوصية المواطن الإخوان: "الداخلية" تسعى للسيطرة على مواقع التواصل لاستهداف معارضي النظام ناشط حقوقي: مواقع التواصل ذريعة للإرهاب.. ويحق للدولة السيطرة عليها إخواني منشق: تتبع صفحات "الجماعة" يساهم في تجفيف منابع الارهاب "6 أبريل": "الداخلية" تخالف الدستور بفرض الرقابة على مواقع التواصل "المصريين الأحرار": سنتصدى لـ"قبضة الداخلية" على مواقع التواصل لو خالفت الدستور رأفت فودة: إسقاط الرعب في نفوس المعارضين وراء مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

التعليقات

عاجل