رئيس التحرير

محمود مسلم

فريق كشافة يجوب الأحياء الشعبية للتوعية بأهمية «العجَل»

10:05 ص | السبت 11 فبراير 2017
فريق الكشافة أثناء جولته بأحد الأحياء

فريق الكشافة أثناء جولته بأحد الأحياء

يسير فى المقدمة بملابس رياضية بيضاء، وخلفه فريق يرتدى زياً موحداً لونه يميل إلى الأزرق الداكن، يتحركون فى خطوات منتظمة، فى جولة صباحية لا تنقطع على مدار الأسبوع داخل شوارع وأحياء المطرية وعين شمس، للتوعية بأهمية رياضة ركوب الدراجات ونشر رسالتهم «العجَل مش عيب ولا رفاهية».

ينطلق فريق الكشافة، التابع لمجموعة الأسطول البحرى بمركز شباب عين شمس، فى جولة صباحية يومية، بقيادة علاء محمد 31 عاماً، لنشر التوعية الصحية بركوب الدراجات الهوائية، ولا سيما الفتيات اللاتى يتعرضن لمضايقات فى الشارع لمجرد أنهن يستخدمن الدراجات كوسيلة مواصلات: «إحنا بقينا فى 2017 والناس لسه شايفة إن البنت لما بتركب عجَل يبقى عيب وغلط، ده غير إنها بتتعاكس». لافتاً إلى أنه كان لديه فريق كبير من مراحل عمرية مختلفة من الابتدائية وحتى الجامعة: «وكان عندى فريق كبير كله بنات وللأسف المعاكسات والتحرشات اللى اتعرضولها خليتهم يمتنعوا».

يحرص «علاء» على مزاولة نشاطهم باستمرار، على الرغم من أن المركز لا يمدهم بالتمويل: «إحنا كفريق بنصرف على نفسنا وكل واحد بيجيب العجلة على حسابه الشخصى.. واللى مش معاه بنجمع ونديله»، مشيراً إلى أنه يسعى لزيادة أعداد الفريق من خلال الجولات التى يقومون بها. يوجه الفريق عدة رسائل أخرى مثل مناهضة الإرهاب وتنشيط السياحة: «ولسه هنعمل جولات تانية عشان تنشيط السياحة، لكن هناك عقبة نحاول تجاوزها وهى صيانة العجل اللى بتكلفنا ميزانية كبيرة».

«أنا اتعرفت على الفريق من سنة، والكابتن كان دايماً بيشجعنا».. كلمات عمرو عبدالهادى، 14 عاماً، بالصف الثانى الإعدادى، موضحاً أن مشاركتهم هدفها التوعية بأهمية الرياضة، وتقنينها داخل الأحياء الشعبية.

عرض التعليقات