رئيس التحرير

محمود مسلم

السرعة الزائدة ورواء مصرع 15 شخصًا وإصابة 69 بطرق بني سويف

08:02 ص | الخميس 31 أغسطس 2017
جانب من علاج المصابين في حوادث الطرق ببني سويف

جانب من علاج المصابين في حوادث الطرق ببني سويف

تسببت السرعة الزائدة وعدم التزام السائقين بالسرعة المحددة لهم، ورغبة السائقين انهاء الرحلة سريعا، للعودة مرة أخرى للقاهرة، وتحميل أكبر عدد من الركاب، لارتفاع أعدد المسافرين الراغبين في قضاء عيد الأضحى وسط أسرهم بالصعيد، في وقوع 3 حوادث متفرقة بالطرق الصحراوية بمحافظة بني سويف، أسفرت عن إصابة 39 شخصا، بإصابات مختلفة، أفسدت على أسرهم فرحة الأحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وبعد أقل من 48 ساعة من حادث انقلاب أتوبيس نقل عام من أعلى نفق في بني سويف بالقرب من بوابة تحصيل الرسوم، وتسبب في مصرع 15 شخص وإصابة 41 آخرين، شهد نفس الطريق حادثين منفصلين فجر اليوم الخميس، تسببا في إصابة 28 شخصا، حيث أصيب 15 شخصًا في انقلاب سيارة أجرة قادمة من القاهرة وفي طريقها للصعيد، بالقرب من نفق جزيرة أبو صالح بمركز ناصر شمال بني سويف، فيما وقع الحادث الثاني أقصى جنوب محافظة بني سويف، بالقرب من نفق "سنور" بعد انقلاب سيارة ميكروباص قادمة من محافظة القاهرة وفي طريقها لمحافظة المنيا، ونقلوا جميعا لمستشفى بني سويف العام، لتلقي العلاج اللازم، حيث تبين أصابتهم بكسور وجروح وكدمات.

فيما وقع حادث ثالث بالطريق الصحراوي الغربي بين محافظتي بني سويف والفيوم، وأسفر عن إصابة 11 شخصا بكدمات وكسور وأشتباه ما بعد الارتجاج بالمخ، ونقلوا لمستشفى الواسطى المركزي، على إثر انقلاب سيارة ميكروباص كانوا يستقلونها من القاهرة في طريق عودتهم إلى محافظة الفيوم للأحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وقال جمال محمود، سائق، "السائقين يعلمون بأماكن الكمائن الشرطية الثابتة على الطرق وأماكن تواجد كاميرات المراقبة "الردار" ما فتح باب عدم الالتزام منهم بالسرعة على المناطق الأخرى الخالية من أي كمائن شرطية أو رادارات مراقبة، ما يتسبب في زيادة السرعة بالطريق الصحراوية، إضافة إلى رغبتهم في تحميل أكبر عدد من الركاب خلال أيام العيد مع زيادة أعداد المسافرين إلى أضعاف الأيام العادية.

عرض التعليقات