المشروع العملاق.. كيف نفّذت مصر أكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط؟

السبت 18-11-2017 AM 03:59
المشروع العملاق.. كيف نفّذت مصر أكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط؟

مزرعة غليون للاستزراع السمكى

بأيادٍ مصرية تحول الحلم إلى حقيقة بات يراها الجميع رأي العين، فلم يتبقَ من الزمن سوى ساعات قليلة على افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، لأكبر مزرعة سمكية في منطقة الشرق الأوسط، فى بركة غليون التابعة لمركز مطوبس بكفر الشيخ، والواقعة على الطريق الدولي الساحلي، وسط ترقب من الأهالي لتلك الزيارة.

وتأتي المزرعة السمكية ضمن مشروع متكامل لإنتاج الأسماك يضم المدينة السمكية الصناعية بخبرات صينية، لإنتاج مختلف أنواع الأسماك العذبة والمالحة، وذلك على مساحة 12 ألف فدان، منها 3100 فدان إجمالي مساحة المرحلة الأولى من المشروع، والتي تضم الأسماك البحرية" الدنيس، القاروص، الوقار، واللوت"، في حين تم الانتهاء من امتداد المرحلة الأولى في شهر سبتمبر الماضي على مساحة 1000 فدان، وتشمل أسماك البلطي والبوري، وستقام المرحلة الثانية على مساحة 9 آلاف فدان.

وتعتبر "غليون" أول مشروع يستخدم التكنولوجيا الحديثة والمتطورة في الاستزراع السمكي، وبلغ عدد العمالة اليومية خلال فترة إنشاء المرحلة الأولى منه 5 آلاف عامل وفني ومهندس، وعدد المعدات والآلات 1700 معدة ثقيلة في اليوم، وإجمالي كميات الحفر والردم حوالي 16 مترا مكعبًا، وإجمالي وزن كميات الحديد حوالي 13 ألف طن.

وتتكون مزرعة غليون من أحواض للاستزراع السمكي بإجمالي 1269 حوض أسماك، وتضم 457 حوضا لإنتاج الأسماك البحرية، و186 حضانة لإنتاج زريعة الأسماك اللازمة لمختلف أنواع الأسماك البحرية والنيلية، ويستهدف المشروع إنتاج 6350 طن أسماك خلال الدورة الواحدة.

كما يحتوي المشروع المقام على مساحة 20 ألف فدان، على مفرخ "أسماك- جمبري" على مساحة 17 فدانا بـ4 مراحل، وبطاقة 20 مليون إصبعية أسماك بحرية لكل 2 مليار يرقة جمبري، ومزرعة إنتاج الأسماك البحرية، بإجمالي 453 حوض تربية، و155 حوض تحضين، بطاقة إنتاجية 3000 طن أسماك لكل دورة تقريبًا، ومزرعة إنتاج الجمبري ومزرعة إنتاج أسماك المياه العذبة.

وعلى مساحة 19695 مترًا مربعًا، تضم المدينة السمكية الصناعية أكبر مصنع لتجهيز الأسماك والجمبري في الشرق الأوسط، ويشتمل على مصنع منتجات الأسماك المبردة والمجمدة والفيليه، بالإضافة لمصنع منتجات الجمبري المبرد والمجمد والمقشر بطاقة إنتاجية 100 طن يوميًا.

كما يضم مركز أبحاث وتطوير وتدريب بمساحة 700 متر، ويتكون من معمل صحة وأمراض الأسماك ومعمل جودة المياه ووحدة الإرشاد والتدريب ومعمل بيولوجية الأسماك و ومعمل الغذاء الحي، وآخر للتركيب وجودة الأعلاف، كذلك مصنع إنتاج أعلاف الأسماك والجمبري.

وكان من المقرر حسب التخطيط المسبق الانتهاء من المشروع في مدة زمنية تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، ولكن بفضل وطنية العاملين به واجتهادهم، انتهت مرحلته الأولى خلال عام، واستعانت مصر بخبرات الدول التي لها باع كبير في مشروعات الاستزراع السمكي كدولة الصين للاستفادة منها.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل