يسرا أحمد يسرا أحمد عيادة المغتربين.. الحلقة الثامنة
الأربعاء 06-12-2017 | PM 06:42

أنا الدكتورة رباب أخصائية نفسية في احدى الدول العربية بنحكي دايما عن قصص المغتربين والنهارده معايا قصة جديدة ..

"تدخل غير مرغوب فيه"

-أهلا أستاذ حسن عامل إيه ؟؟

-أهلا يا دكتورة الحمد لله

- بقالك كتير ماجتش آخر مره كنت خلاص قررت تنزل مصر

-فعلا أنا أخذت القرار ونزلت مصر 9 شهور

-وبعدين

-زي ماحضرتك شايفه رجعت تاني

- طب ليه !! مالاقيتش شغل؟

-لا أنا أصلا كنت نازل افتح شركه وأظبط أموري سني مايسمحش بالبهدلة في الوظيفة بعد 20 سنة غربة

- كلام معقول جدااا.. طب فين المشكلة بقى؟

-........................

- إيه إلي حصل طيب؟؟

-........................

- مشاكل في البيت مع المدام أو الأولاد؟؟

لمحت الدموع تلمع في عينيه وتتساقط على وجهه على استحياء

-ولادي يادكتورة مش عايزيني.. عمري ماتخيلت إن ده يحصلي.. أنا طول سنين الغربة  دي كنت بنزل أجازات.. شهر وإتنين وكانت الحياة جميلة وعمري ماحسيت إن في مشكلة طول عمرهم بيستقبلوني بالترحاب وبيودعوني بدموع عينيهم.

لكن لما رجعت وقعدت معاهم الوضع اختلف تماما.....

-ممكن توضح أكتر

-حسيت إني غريب كل رأي بقوله أو نصيحة بنصحها بيعتبروها تدخل غير مرغوب فيه ... حتى نظراتهم كانت بتقولي كده ...(إنت إيه إلي جابك ماكنا مرتاحين) .... لو سألت رايح فين أو حتى إتخرت ليه تبقى مشكلة

 

-حضرتك واخد الموضوع بحساسية شديدة ....طبيعي بعد الوقت ده كله وإنت بعيد عنهم يكون في خلافات محتاجة وقت مش أكتر

-أنا كنت فاكر كده في الاول حاولت أأقرب منهم لكن للأسف مفيش فايدة... هتصدقيني لو قولتلك إن حتى مامتهم إتغيرت مابقتش هي ...

-أيوه بس .....

-هما قالوها صراحة يا دكتورة( إنت بعد كل السنين دي جاي تخنقنا إحنا كنا عايشين مرتاحين كفاية قوي شهر ولا شهرين في السنة لا تتعبنا ولا نتعبك )

غلبته دموعه فأخذ يبكي بحراره ...ثم أكمل

-مش عارف أنا كنت فاكر إني بعمل كل ده عشانهم عشان يعيشوا أحسن ويتعلموا احسن وحياتهم تبقى أحسن من حياتنا ...لكن ما كنتش أعرف إني بخسرهم ...

بخسرهم من غير ما احس .........

خلصت حكايتنا النهارده..

انتظروني في حلقة جديدة من عيادة المغتربين .

 

 

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل