بينهم الكبار.. الغرب يتحدى "ترامب": القدس ليست عاصمة إسرائيل

الخميس 07-12-2017 AM 03:35
بينهم الكبار.. الغرب يتحدى "ترامب": القدس ليست عاصمة إسرائيل

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

اعتراضات لاذعة ونقد شديد اللهجة من قبل دول الغرب جاءت عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، منذ قليل.

ووصف ترامب هذا الاعتراف بأنه "خطوة متأخرة جدا" من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم، مؤكدًا في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون.

وفي موقف لن ينساه التاريخ غردت مجموعة من الدول الغربية خارج السرب، بعدما أخذت موقف المعترض على قرار الرئيس الأمريكي، والذي اعتبروه منفذh لبحر من الدماء، وظلم بيِن، وحق غير مشروع.

اعتراض دولي على قرار "ترامب" بأن القدس عاصمة إسرائيل ونقل سفارته هناك

- فرنسا

وبحسبما ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية، عبَّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعرب في 4 ديسمبر عن قلقه إزاء احتمال اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما قال الرئيس الفرنسي للصحفيين في مؤتمر صحفي بالجزائر إن قرار ترامب الأحادي مؤسف وفرنسا لا تؤيده، ويتناقض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، داعيًا جميع الأطراف إلى الهدوء وضرورة تجنب العنف، بحسب وكالة "رويترز".

- كندا

عقب قرار "ترامب" قالت الحكومة الفيدرالية الكندية، إنها لن تنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، وستبقيها كما هي في تل أبيب، مؤكدة بأنها لاتعترف بأن القدس ليست عاصمة لإسرائيل وأنها ما زالت عاصمة فلسطين.

وعن هذا الشأن قال آدم أوستن وزير الخارجية الكندية، في بيان له اليوم إن موقف كندا من القدس لم يتغير، وإن الوضع في القدس لا يمكن حله إلا كجزء من تسوية عامة النزاع الفلسطيني.

- بريطانيا

أوضحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن بريطانيا لا نية لديها لنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، مشيرة إلى أنها ستظل في تل أبيب كما هي.

وقال المتحدث باسم "ماي"، إنها لا تتفق مع قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لأنه لن يساعد على الأرجح الجهود الرامية لتحقيق السلام في المنطقة، بحسبما ذكرت وكالة "رويترز".

- ألمانيا

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن رفضها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبار الأخيرة عاصمة إسرائيل، حسبما ذكرت قناة العربية الإخبارية.

- تركيا

"غير مسؤول" هو ما وصفت به وزارة الخارجية التركية قرار الولايات المتحدة عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعت واشنطن لإعادة النظر في هذه القضية.

وأدانت الخارجية التركية القرار في بيان لها: "ندين هذا البيان غير المسؤول من الإدارة الأمريكية".

- بوليفيا

بعد قرار "ترامب" بالاعتراف بأن القدس عاصمة إسرائيل، تعتزم بوليفيا دعوة مجلس الأمن لعقد جلسة علنية، كما قال ساشا سيرجيو سوليز سفير بوليفيا في مجلس الأمن إنه "قرار متهور وخطير يتعارض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن وسيضعف أيضًا أي جهد للسلام في المنطقة وسيحبط المنطقة برمتها".

- المكسيك

قالت وزارة الخارجية المكسيكية بعد قرار الرئيس الأمريكي، أمس الأربعاء، إنها ستبقي على سفارتها بإسرائيل في تل أبيب دون نقلها إلى القدس، في إشارة إلى عدم الموافقة على قرار "ترامب" باعترافه أن القدس عاصمة إسرائيل.

- الصين

لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة والوقوف وراء فلسطين، جددت الحكومة الصينية، تأييدها للقضية العادلة للشعب الفلسطيني، وذلك لبناء دولة مستقلة كاملة ذات سيادة حسب حدود عام 1967، غير معترفة بما أعلنه الرئيس الأمريكي "ترامب" بأن القدس عاصمة إسرائيل.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل