محمد سعيـد محمد سعيـد زوج امرأة "كيادة"
الخميس 18-01-2018 | PM 06:59

خطأ كبير في قراءة النص الديني بشكل يدفعني إلى احتمال الإجهاز على مناقشها، حوار غريب -من وجهه نظري- بين صديق لي يتناول قصة نزول آدم من الجنة، وفيما يبدو أن السبب الذي دفعه لمثل هذا التفكير زوجته، فربما قد قامت بفعل ماكر من أفعال النسوة التى تجعل الرجل يحدث نفسه بصوت عال، أو يفكر فى قضايا تبرر فعلتها.

المهم أنه تحدث عن أن حواء هي من أغرت آدم بأكل التفاحة من الجنة، ورغم أن القضية الأصولية التى طرحها، وهي اختلاف العلماء حول ماهية الشجرة و ثمارها، إلا أننى جاريته فيما يقول، ولكني توقفت عند قوله إن سبب نزول آدم هي حواء! لأجدني أذكره بالآية "فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين" (البقرة 36)، أي أن الشيطان قد وسوس لهما (آدم وحواء)، وليست حواء هي من قامت بالغواية. لأجده متمسكا برأيه وهو يقول "ده ربنا قال إن كيدهن عظيم"، لأصحح له الآية "فلما رأى قميصه قد من دبر قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم (يوسف 28)، والمشكلة أن القرآن يطرح الرواية بلسان قائلها، فقائل هذه الجملة هو عزيز مصر زوج السيدة زليخا.

وحاولت بقدر استطاعتي أن أفهمه أنه بصدد فهم خاطىء للنص، ولكنه بسبب زوجته كان مقتنعا بما قاله.

ولكن..

ما الذي فعلته زوجته حتى تدفعه للتفكير هكذا؟

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل