آخرهم الحمدالله.. أبرز محاولات الاغتيال الفاشلة للقادة الفلسطينيين

الأربعاء 14-03-2018 AM 12:06
آخرهم الحمدالله.. أبرز محاولات الاغتيال الفاشلة للقادة الفلسطينيين

الدكتور رامي الحمد الله

استهدف انفجار موكبا لرئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج خلال زيارة لقطاع غزة، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الرسمية، وأدى الانفجار لجرح سبعة أشخاص على الأقل.

ووجهت الرئاسة الفلسطينية أصابع الاتهام لحركة حماس التي دانت الواقعة قائلة إن هذه "الجريمة جزء لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة".

وتستعرض "الوطن" أبرز محاولات اغتيال القادة والمسؤوليين الفلسطينيين.

1- تفاخر الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في أحد اللقاءات الصحفية معه بنجاته من أكثر من 40 محاولة اغتيال، إضافة إلى عشرات المرات التي نجا فيها من الموت المحقق سواء في أرض المعركة أو في حوادث. 

2- بعد إجبار منظمة التحرير على النزوح من العاصمة اللبنانية بيروت في عام 1982، عملت إسرائيل على تعقب أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية في معظم البلاد العربية بهدف تدمير ارتكازاتها العسكرية أو السياسية.

وتمكن الموساد من رصد أحد الاجتماعات المهمة في مقر المنظمة في تونس، وقصفت 8 طائرات من سلاح الجو الإسرائيلي مقر منظمة التحرير، أو كما كان يسمى مقر "ياسر عرفات" في ضاحية حمام الشط، بسيل من القنابل، ما أدى إلى تدمير المقر بالكامل وبعض منازل المدنيين في المنطقة، بعد أن اتخذت الحكومة الإسرائيلية قرارا بنهاية صيف 1985 بتصفية القيادة الفلسطينية في تونس، لكن العملية فشلت في اغتيال عرفات.

3- في عام 2010 تعرض عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد العزيز شاهين فى غزة لمحاولة الاغتيال وصفها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن بأن حماس تلعب بالنار.

وقال أبو مازن اثناء زيارة قام بها لمستشفى القدس حيث يرقد شاهين، إن حالة الفلتان الأمني هذه مستشرية فى المجتمع الفلسطيني بشكل كبير لان هناك كثيرين ممن يريدون اللعب بالنار والاساءة للمشروع الوطني لذلك يقدمون علي مثل هذه الافعال .

4- وفي عام 1974 تعرض عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حينها، محمود عباس أبو مازن لمحاولة اغتيال فاشلة، والتي خططت لها مجموعة تابعة لرئيس المجلس الثوري صبري البنّا المعروف بـ"أبو نضال".

5- وفي عام 2003 نجا الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس من محاولة اغتيال إسرائيلية عقب استهداف مروحيات إسرائيلية لشقة في غزة، حسبما أعلن حينها عبدالعزيز الرنتيسي.

6- وفي أكتوبر الماضي تعرض اللواء توفيق أبو نعيم، مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة، لمحاولة اغتيال فاشلة نتج عنها بعض الإصابات.

 

 

 

أخبارمتعلقة

أخبار قد تعجبك

التعليقات

عاجل