رئيس التحرير

محمود مسلم

"الأعلى للإعلام": الاعتراض على تغيير المقر الانتخابي أبرز شكاوى اليوم

03:54 م | الثلاثاء 27 مارس 2018
غرفة عمليات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

غرفة عمليات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

أوضح المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تلقي غرفة عمليات المجلس شكاوى المواطنين في ثاني أيام التصويت بالانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى تركز أغلب الاستفسارات عن مقار اللجان الانتخابية، وطلبات لتحديد عناوين المقار وطرق الوصول إليها، وكذلك الأرقام في الكشوف والقوائم الانتخابية.

وذكر المجلس، في بيان اليوم: تضمنت أغلب الشكاوى اعتراض على تغيير المقار الانتخابية أو بُعد المقار عن محل الإقامة، مضيفة: بالتواصل مع الهيئة الوطنية للانتخابات أفادت بأنه كان على المغتربين الذهاب إلى الشهر العقاري لتسجيل رغبتهن في تغيير مقارهن الانتخابية قبل 28 فبراير الماضي.

وتابع البيان: كما وردت العديد من الشكاوى الخاصة ببعد المقار الانتخابية عن محل الإقامة، وشكاوى أخرى منها وقف لجنة مدرسة" أمل لبنان للصم والبكم" التصويت لمدة ربع ساعة في آخر اليوم الأول للتصويت، وأخرى بشأن تحديد المقر الانتخابي لمواطن، حيث لم يتم تغيير مقره الانتخابي بعد تغيير محل إقامته، فضلا عن شكوى ثالث من صعوبة إجراءات التسجيل بسجل لجان الوافدين.

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس، في تمام الساعة التاسعة صباحا، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى، ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية.

ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفا و620 قاضيا من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفا و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات، وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

عرض التعليقات