رئيس التحرير

محمود مسلم

حصاد اليوم الثاني للاقتراع بانتخابات الرئاسة

03:07 ص | الأربعاء 28 مارس 2018
توافد الناخبين على اللجان فى اليوم الثاني للتصويت بانتخابات الرئاسة

توافد الناخبين على اللجان فى اليوم الثاني للتصويت بانتخابات الرئاسة

قررت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، إلغاء ساعة الراحة للقضاة، واستكمال التصويت بالنتخابات الرئاسية فى جميع لجان الاقتراع، البالغ عددها 13 الفا و706 لجان.

وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث الرسمى باسمها، إنه "إزاء ما تلقته غرفه عمليات الهيئة الوطنية للانتخابات من شكاوى العديد من الموظفين على مستوى أنحاء الجمهوريه لتزامن ساعة خروجهم مع الوقت المخصص للراحة والذى حددته الهيئة من الساعة الثالثة حتى الساعه الرابعة، وعدم تمكنهم من الادلاء بأصواتهم، فقد تقرر استمرار استقبال الناخبين باللجان خلال هذه الساعه للادلاء بأصواتهم".

ووجه "الشريف" فى بيان أمس، شكر الهيئة الوطنية للقضاة الذين أبدوا استعدادهم لاستمرار العمل باللجان رغم انه الوقت المخصص لراحتهم، فيما رحبت غرف عمليات اندية الهيئات القضائية بالقرار، مؤكدين حرص القضاة المشرفين على استكمال التصويت حتى ولو كان ذلك على حساب راحتهم.

"الوطنية" تقرر إلغاء "ساعة الراحة للقضاة" لتمكين الموظفين من التصويت بعد إنهاء عملهم

وسبق أن حددت الهيئة الوطنية فى قرارها رقم 24 لسنة 2018 ضوابط تنظيم ساعة الراحة في اللجان الفرعية بالانتخابات الرئاسية.

وتضمن القرار، أن تكون ساعة الراحة من 3 مساءً حتى 4 مساءً، ولا يجوز تغييرها أو مدها بعد الموعد المحدد.

ويتم خلال ساعة الراحة غلق مقر اللجنة مؤقتا بقفل تأميني بعد التأكد من سلامة غلق النوافذ وباب اللجنة، وغلق فتحة الصندوق بالقفل البلاستيكي، وإثبات رقمه في محضر إجراءات اللجنة، علي أن يتم التحفظ على باقي الأوراق والمستندات بالوسيلة التي يراها رئيس اللجنة لحين انتهاء ساعة الراحة، وإثبات هذه الإجراءات في المحضر المعد لذلك.

ويحظر على رئيس اللجنة وأي من أعضائها مغادرة ومحيط المركز الانتخابي تحت أي ظرف، ويتم فتح اللجنة بعد انتهاء فترة الراحة والتأكد من سلامة الأقفال والأوراق والمستندات، وتثبيت الإجراءات في المحضر المعد لذلك، ويستأنف التصويت.

وأعلنت غرفة عمليات نادى القضاة، تواصل المستشار محمد عبد المحسن، رئيس النادى، مع المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، عقب الغاء ساعة الراحة، حيث قرر "لاشين" أنه يمكن لرئيس اللجنة الفرعية ترتيب ضروراته المعيشية على مدار اليوم في غير أوقات الذروة.

وأعتبر متابعين للشأن الانتخابي، أن الغاء ساعة الراحة يأتى فى إطار السعي لزيادة نسب الإقبال والمشاركة فى الانتخابات الرئاسية.

وحث "الشريف" المواطنين بالتوجه إلى صناديق الاقتراع لممارسة حقهم الدستوري وأداء واجبهم الوطني، والتصويت فى الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن المشاركة فى العملية الانتخابية تمثل معنى وجوهر الديمقراطية، وأن العزوف عن المشاركة لا يمثل سوى مكسبا لمن لا يريد الخير لهذا الوطن، مؤكدا أن مشهد اصطفاف الناخبين أمام لجان الاقتراع افشل دعوات المقاطعة التى يروج لها من وصفهم بـ"كارهى الوطن".

ووصفت غرفة عمليات مجلس الدولة، اقبال الناخبين على لجان الاقتراع بـ"الجيد".

من جانبه أكد المستشار لاشين إبراهيم، أن غرفة العمليات المشكلة بداخل الهيئة، تلقت ما يفيد انتظام العمل داخل السواد الأعظم من لجان الاقتراع في الانتخابات الرئاسية على مستوى الجمهورية، في مواعيدها المحددة في التاسعة صباحا، عدا عدد محدود للغاية من اللجان التي شهدت تأخيرا بسيطا في فتح الأبواب أمام استقبال الناخبين.

الهيئة تصف اصطفاف الناخبين أمام اللجان بأنه أفشل دعوات المقاطعة.. و"لاشين": صناديق الاقتراع آمنة

وقال فى تصريحات صحفية، إن الهيئة قامت على الفور بالتدخل والتواصل مع اللجان المشرفة، والقضاة رؤساء لجان الاقتراع، للوقوف على أسباب هذا التأخير في تلك اللجان، والتأكد من إزالة أسبابه بصورة فورية وعاجلة، مؤكدا أن العمل يسير حاليا بصورة منتظمة في كافة لجان الاقتراع.

وأكد رئيس "الوطنية للانتخابات"، أن القضاة المشرفين على لجان الاقتراع الفرعية، أبلغوا لجان المتابعة المشرفة عليهم، أن كافة صناديق الاقتراع التي تم استخدامها في اليوم الأول، وكذلك أوراق العملية الانتخابية، لم تتعرض لأي نوع من العبث، وأن الأقفال وأختام الشمع الأحمر الممهورة بالخاتم الرسمي لكل لجنة في الغرف والحجرات التي تركت بها الصناديق والأوراق، جاءت سليمة بالكامل بنفس الحالة التي تركت عليها في ختام اليوم الأول من الانتخابات بالأمس.

وأشار أن الهيئة على تواصل مع كافة لجان المتابعة واللجان العامة، للتدخل وحل أية مشكلات وتذليل أية عقبات قد تطرأ أثناء سير العملية الانتخابية.

ولم ترصد غرفة عمليات أندية الهيئات القضائية، وجود أى عقبات فى التصويت، وقال المستشار فؤاد عبد الفتاح أمين عام المجلس، والمشرف على غرفة عمليات المجلس، لمتابعة سير الانتخابات الرئاسية، انتظام العمل بكافة لجان الاقتراع التي يترأسها قضاة مجلس الدولة، مشيرا إلى أن لجان قضاة المجلس لم تشهد أي تأخير في بدء العمل واستقبال الناخبين.

وأكد "عبد الفتاح"، وجود تواصل على مدار الساعة مع القضاة المشرفين على الانتخابات في اللجان الفرعية للاطمئنان على سير العملية الانتخابية

وأشار إلى عدم تلقي غرفة العمليات بمجلس الدولة أي شكاوى باللجان الانتخابية خلال اليوم الثاني لانعقادها، مؤكدا وجود تنسيق وتعاون كامل بين القضاة المشرفين على اللجان الانتخابية الفرعية ورجال القوات المسلحة والشرطة القائمين على تأمين العملية الانتخابية، وبدون تدخل منهم فيها، موضحا أنه يتم تأمين اللجان بصورة شاملة وكذا تأمين صناديق الاقتراع.

"الشريف": العزوف عن المشاركة مكسب لمن لا يريد الخير لمصر

وأكدت غرفة عمليات نادى مستشارى النيابة الإدارية، انتظام سير الانتخابات الرئاسية فى اليوم الثانى لعملية الاقتراع.

وقال المستشار أحمد جلال، المتحدث الرسمي باسم نادى النيابة الإدارية، إن لجان التصويت بدأت أعمالها فى المواعيد المحددة لها التاسعة صباحا، وسط إجراءات أمنية مشددة داخل مقرات اللجان الانتخابية وخارجها.

وأضاف "جلال"، أن غرفة العمليات رصدت تأمين القوات المسلحة والشرطة تحركات الناخبين بجميع المحافظات المختلفة، مؤكدا على عدم تلقى غرفة عمليات نادى النيابة الادارية، أى ملاحظات او شكاوى تحول دون استمرار اللجان الفرعية فى اعمالها.

كما أعلنت غرفة عمليات نادى القضاة عدم تلقى أو رصد أى مشاكل أو عقبات فى التصويت.

وانطلقت الانتخابات الرئاسية الاثنين في جميع المحافظات، وتستمر حتى اليوم الأربعاء، ويتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسي، وموسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

عرض التعليقات