رئيس التحرير

محمود مسلم

محافظ الإسكندرية: مشروعات سياحية ومرورية وأنفاق لخدمة الأهالى والمصيّفين

10:16 ص | الأربعاء 18 أبريل 2018
محافظ الإسكندرية

محافظ الإسكندرية

قال محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إن مشروعات سياحية ومرورية وخدمية حيوية تنتظر أهالى الإسكندرية، خلال العام الحالى، تبدأ من المحاور المرورية وشبكة الكبارى الجديدة التى قاربت على الانتهاء، وتصل لطريق المحمودية الذى ينهى أسطورة زحام الطرق ويحقق السيولة المرورية اللازمة، ويضع حلولاً جذرية لمشكلة النظافة والبدء فى التوسع الأفقى للمدينة من الناحية الغربية، وإقامة التجمعات العمرانية الجديدة، ورفع كفاءة السكك الحديدية لخط قطارات أبى قير.

«سلطان»: المحاور المرورية وشبكة الكبارى الجديدة وطريق المحمودية تحقق السيولة المطلوبة.. وحلول جذرية لمشكلة القمامة

وأضاف «سلطان» فى حواره لـ«الوطن»: «أجرينا استعدادات مكثفة لاستقبال الملايين من زائرى الإسكندرية خلال شهر الصيف، منها تطوير طريق الكورنيش وأنفاق المشاة، حيث تم الانتهاء من تطوير 4 أنفاق بحى وسط، ويجرى حالياً العمل بـ4 أنفاق أخرى فى حى شرق يتم الانتهاء منها خلال الشهر الحالى».. وإلى نص الحوار.

حدثنا عن استعدادات الإسكندرية للصيف؟

- أجرينا استعدادات مكثفة لاستقبال الملايين من زائرى الإسكندرية خلال فصل الصيف، منها تطوير طريق الكورنيش وأنفاق المشاة، حيث تم الانتهاء من تطوير 4 أنفاق بحى وسط، ويجرى حالياً العمل بـ4 أنفاق أخرى فى حى شرق يتم الانتهاء منها خلال الشهر الحالى، وتطوير نفقين بحى المنتزه أول ونفق بحى المنتزه ثانى، وذلك على أعلى مستوى حفاظاً على أرواح المواطنين من عبور الطريق. وتشمل الاستعدادات كامل طريق الكورنيش بالجانبين والجزيرة الوسطى بالطريق، من حيث رفع الأتربة والرمال أولاً بأول، وتجديد أعمدة الكهرباء وترميم كافة الأجزاء المتهالكة بالرصيف، واستكمال أعمال التشجير وزراعة الزهور، وزيادة المسطحات الخضراء وتقليم النخيل والأشجار، وإصلاح وترميم كافة الأجزاء المتهالكة بالبلدورات، وانتهينا من إنشاء ممشى رياضى بكورنيش المنتزه، وسيتم تعميمه بجميع الأماكن المناسبة له بطول الكورنيش. ونهتم أيضاً بكافة المناطق التى تُمثل قبلة للمصطافين وليس فقط الكورنيش، ونوفر لها كل أعمال الإنارة وتغطية كابلات الكهرباء، مع توحيد دهان جميع أعمدة الإنارة.

بدء التوسع الأفقى عن طريق التجمعات العمرانية الجديدة.. ورفع كفاءة سكك حديد أبى قير.. وسنحاصر الأسعار فى رمضان بالرقابة

بمناسبة اقتراب شهر رمضان.. ما جهود المحافظة فى ملف ضبط الأسعار؟

- نقيم معرضاً كبيراً باسم «أهلاً رمضان» على أرض كوتة فى منطقة الشاطبى بداية من أول شهر مايو المقبل وحتى منتصف الشهر، لتوفير جميع السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة لمحاربة الغلاء، وتخفيف العبء عن المواطنين، ونكثف الجهود لتشديد الرقابة على الأسواق بالتنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية ووزارة التنمية المحلية واتحاد الغرف التجارية المصرية والشركة القابضة للصناعات الغذائية والشركات التابعة لها وشركة الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية.

لماذا تقف الإسكندرية عاجزة عن مواجهة ظاهرة البناء المخالف رغم القرارات والحملات؟

- الأزمة لها أبعاد متعددة، بداية من الثقافة المجتمعية التى تشجع ذلك النوع من الممارسات، وتشجع المقاولين المخالفين على التعدى على المرافق العامة وعدم المشاركة المجتمعية الفعالة للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة التى تسبب الضرر للمواطن السكندرى فى المقام الأول، وحتى نقص التشريعات لمواجهة مخالفات البناء، مروراً بمجموعة من العوامل الأخرى. ونحن على الرغم من كل تلك الأبعاد لا نقف عاجزين، بل نشن حملات لا تتوقف بالتنسيق بين جميع الأجهزة المحلية والأحياء والجهات الرقابية، لمحاربة البناء المخالف بكل قوة وحزم والتصدى لأباطرة البناء بدون ترخيص وتطبيق أحكام القانون وعدم التهاون مع أى مخالف أو متعد على أراضى الدولة، ومحاسبة كل مسئول بالإدارة الهندسية بالأحياء يتهاون أو يقصر فى أداء مهام عمله وتحويله إلى النيابة الإدارية، خاصة بعد أن باتت الظاهرة تهدد أمن وسلامة المواطنين وتشكل ضغطاً كبيراً على شبكات البنية التحتية. كما نطالب المواطنين بعدم التعامل مع العقارات المخالفة، ونؤكد أنها خطر على أرواحهم وأبنائهم وأموالهم.

لكن إحالة موظفى الأحياء للنيابة لم تحل الأزمة، وظلت الأبنية المخالفة على حالها.. لماذا؟

- الحل يجب أن يكون متكاملاً من جميع الجوانب، والبداية يجب أن تكون بإصدار تشريع بقانون لمواجهة المخالفات على مستوى الجمهورية، يجرّم السكن أو العمل فى المبانى المخالفة والمشاركة فى بنائها، لأنه وبشكل صريح فالجهود المبذولة من المحافظة لمواجهة مخالفات البناء ستظل نتيجتها محدودة طالما ظلت ثغرات القانون التى لا تتيح للإدارات المحلية مواجهة هذه المخالفات، واقترحت فى أكثر من مناسبة إصدار تشريع من شأنه أن يُجرّم كل من يسكن فى أى مبان مخالفة أو يعمل فيها، أو يشارك فى البناء.

ما أبرز المشروعات التى تنتظرها الإسكندرية خلال العام الحالى؟

- نسعى خلال 2018 للانتهاء من العديد من المشروعات الهامة والحيوية التى تخدم المواطنين، ومنها مشروعات سياحية ومرورية وخدمية متعلقة بحل أزمات الصرف الصحى وغيره، ونعتبر أن إقامة محاور مرورية جديدة شىء هام جداً لتحقيق السيولة المرورية والتسهيل على المواطنين، ونستعد لافتتاح مشروع تطوير ورفع كفاءة الكبارى والأنفاق على مستوى المحافظة وانتهاء تشييد شبكة كبارى غرب الإسكندرية. كما نعطى جهداً خاصاً لمشروع تطوير طريق المحمودية، بالتعاون مع المنطقة الشمالية العسكرية، إذ يُعد أحد المشروعات الكبرى التى صدّق عليها الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال المؤتمر الوطنى الرابع للشباب، ويساهم بشكل كبير فى التيسير على المواطنين، وتوفير طرق مرورية جديدة حيوية لحل مشكلة التكدس المرورى والازدحام بالطرق الرئيسية.

ومشروع «تيوليب سى سكوير» أيضاً يُعتبر من أهم المشروعات التى ننتظر الانتهاء منها قريباً، وهو عبارة عن مجمع سياحى ترفيهى على طريق الكورنيش يمتد من منطقة سيدى جابر حتى منطقة رشدى، ويتضمن عمل مجمع سياحى داخل الشاطئ، بالإضافة إلى عمل فندق يحوى جراجاً مُتعدد الطوابق.

عرض التعليقات