رئيس التحرير

محمود مسلم

"محميات جنوب الصعيد": انخفاض حاد في أعداد تماسيح بحيرة ناصر بسبب الصيد الجائر

كتب:

أ ش أ

09:24 م | الثلاثاء 24 سبتمبر 2013
أعلنت إدارة المحميات الطبيعية بجنوب الصعيد، تناقص أعداد التماسيح داخل قطاعات بحيرة ناصر في انهيار حاد بسبب أعمال الصيد الجائر من قِبل بعض عصابات صيد الأسماك، التي استغلت حالة الانفلات الأمني بالبلاد . وأكد المهندس محمد عزت مسئول وحدة التماسيح، في تصريح له اليوم، أن جميع المؤشرات والدراسات تؤكد انخفاض أعداد التماسيح في بحيرة ناصر إلى النصف مقارنة بالأعداد التي كانت موجودة خلال الأعوام الماضية . وأوضح أنه تم تنظيم رحلة لرصد التماسيح في خور كورسكو أحد أهم القطاعات التي تتواجد بها التماسيح النيلية ببحيرة ناصر في الأسبوع الماضي وتم رصد 41 تمساحًا فقط على مساحة 196 كم في حين كانت أعداد التماسيح التي تم رصدها في رحلة مماثلة منذ ثلاث سنوات 81 تمساحًا. وأشار إلى أن بعض الخارجين عن القانون يقومون بصيد التماسيح الكبيرة من أجل الحصول على جلودها وبيعها بمبالغ مالية كبيرة لتحقيق عائدات اقتصادية سريعة. وطالب عزت بسرعة البدء في استثمار التماسيح الموجودة في بحيرة ناصر لصالح خدمة السياحة، لافتًا إلى أن مصر وقعت مؤخرًا على اتفاقية "سايتس البيئة" والتي تحظر صيد التماسيح الموجودة ببحيرة السد.

عرض التعليقات