طبيب يهرب من ضغوط العمل بلوحات من زهرة الغسيل ودم الغزال

الخميس 12-07-2018 AM 10:01
كتب: مها طايع
طبيب يهرب من ضغوط العمل بلوحات من زهرة الغسيل ودم الغزال

بـ«دم الغزال»

يهرب من رائحة البنج، وغرفة العمليات، والأدوات الطبية. يخلع معطفه الأبيض لينسى للحظات أنه طبيب ويحضر أدوات أخرى ليست شائعة الاستخدام كالزهرة الزرقاء التى تستخدم فى الغسيل، ودم الغزال، بالإضافة إلى البن، ويدخل صومعة موهبته، شارعاً فى رسم بورتريه جديد بطريقته المبتكرة.

محمد خلاف، طبيب أمراض القلب والصدر، يعمل فى مستشفى قصر العينى، ورغم انشغاله معظم الوقت بعمله فى مجال الطب، فإنه يستقطع جزءاً من وقته لممارسة هوايته فى الرسم: «من صغرى باحب الرسم، الرسم التقليدى باستخدام الأقلام الرصاص والفحم، وبعدين بدأت أقدم أفكار جديدة فى الرسم عن طريق أدوات مختلفة زى زهرة الغسيل والبن وبودرة دم الغزال».

يهرب «خلاف» من ضغوط مهنته النفسية والبدنية بالرسم: «طول الوقت بنبقى فى ضغط، ما بين العمل لساعات طويلة وما بين مشاهدة حالات صعبة، الجو ده بفصل منه بالرسم، بانسى الإرهاق والتعب وباندمج فى رسمة جديدة وبعدها باحس براحة فظيعة».

كل مرة يتوقع «خلاف» فشل اللوحة قبل البدء فيها، لكن سرعان ما تختلف النتيجة وتنجح رسمته، وتحظى بإعجاب زملائه فى العمل وأصدقائه، مما يدفعه إلى رسم غيرها، وهكذا حتى أتقن الرسم بهذه الطريقة: «أى موهبة مفيدة فى إخراج الطاقة السلبية، بتخلينا نتخلص من ضغوطنا، أنا الرسم بيخلى ذهنى صافى طول الوقت وعندى القدرة اللى أتعامل بيها مع المرضى وأنصحهم وأسمع شكواهم وأرعاهم».

 

لوحة بـ«البن»

 بـ«زهرة الغسيل»

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل