رئيس التحرير

محمود مسلم

مؤتمر الشباب السادس في عيون النواب: "يصنع جيلا قادرا على الإدارة"

01:17 م | السبت 28 يوليو 2018
الرئيس السيسى خلال حضور المؤتمر السادس للشباب

الرئيس السيسى خلال حضور المؤتمر السادس للشباب

أشاد أعضاء بمجلس النواب باختيار جامعة القاهرة، التي تعد رمزا للعلم، لعقد فاعليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، بعد "شرم الشيخ، القاهرة، أسوان، الإسماعيلية، والإسكندرية"، التي استقبلت مؤتمرات الشباب الخامسة السابقة.

وأكد النائب فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أهمية المؤتمر الدولي السادس الذي يعقد بجامعة القاهرة اليوم، ولمدة يومين تحت رعاية وبحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال عامر، في بيان، إن "هذا المؤتمر من أهم المؤتمرات الشبابية، لأنه ينعقد داخل جامعة القاهرة، كذلك المؤتمر يعطي أولوية قصوى لعلاج جميع المشكلات والأزمات التي تواجه قطاعي التعليم والصحة، فضلا عن مشاركة 3 آلاف شاب فيه.

وأوضح أنه اتفق مع أعضاء لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان على المتابعة الجادة لجميع جلسات ومناقشات المؤتمر السادس للشباب، بهدف متابعة تنفيذ التوصيات والقرارات التي سوف تصدر عن المؤتمر في ختام جلساته غدا.

وأشار إلى أن متابعة تنفيذ توصيات وقرارات المؤتمر ستكون من خلال محورين رئيسيين، الأول: التقدم من خلال أعضاء لجنة الشباب والرياضة بمشروعات القوانين اللازمة إذا كانت هناك توصيات وقرارات صادرة عن المؤتمر وتحتاج إلى تشريعات لتنفيذها، والثاني: من خلال استخدام وسائل الرقابة البرلمانية لإلزام الحكومة بتنفيذ توصيات وقرارات المؤتمر السادس للشباب.

فيما قال النائب محمد العقاد، إن تنظيم المؤتمر الوطني السادس بجامعة القاهرة، يؤكد اهتمام الرئيس بالتعليم وحرصه على السماع لوجهات النظر المختلفة من الشباب واهتمامه بفكرهم، خاصة أنهم في الجامعات كنز من كنوز الدولة يجب استغلاله.

وأضاف العقاد، في بيان، أن الاستماع لأفكار الشباب ووجهة نظرهم ومقترحاتهم بشأن بعض القضايا المطروحة على الساحة السياسية يصنع جيلا قادرا على الإدارة وتحمل المسؤولية خلال الفترة المقبلة.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن هناك توجهًا استراتيجيًا في الدولة لمعرفة رؤية الشباب المختلفة في كثير من المجالات، إضافة إلى أن تكون توصيات المؤتمر من رؤى وأفكار الشباب محل اهتمام الحكومة لتنفيذها على أرض الواقع.

بينما أشاد النائب حسين أبوجاد بحرص الرئيس على مشاركة الشباب في قضايا الوطن، ومعرفة رؤيتهم في علاج جميع المشكلات والأزمات التي تعترض مسيرة التعليم والصحة في مصر.

وأكد أبوجاد أن ملفي التعليم والصحة يحتاجان إلى مشاركة جميع المصريين بمختلف انتماءاتهم واتجاهاتهم السياسية والحزبية والشعبية؛ لوضع الحلول الحاسمة والجذرية بعيدًا عن المسكنات، معربًا عن ثقته في قدرة المؤتمر السادس للشباب على وضع حلول جذرية وغير تقليدية للمشكلات، خاصة في ملف التعليم.

وطالب أبوجاد بإعطاء الفرصة الكاملة لرؤية واستراتيجية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم؛ لتطوير وتحديث منظومة التعليم قبل الجامعي في مصر، رافضا الانتقادات غير الموضوعية التي تعرض لها الوزير بمجرد إعلانه استراتيجية تطوير وتحديث التعليم قبل الجامعي، دون قراءة موضوعية ممن وجهوا سهام النقد والتجريح.

وقال النائب سليمان فضل العميري إن السيسي حريص على التواصل مع الشباب، لإيمانه بأنهم السواعد الحقيقية لبناء الدولة المصرية.

وأشار إلى أن المؤتمر يتناول محاور عدة، وهي بناء الإنسان المصري، استراتيجية تطوير التعليم، المنظومة الصحية، والبنية المعلوماتية، بما يعكس وعي القيادة السياسية في اختيار ملفات تعتبر بمثابة الركائز الأساسية لبناء الدولة المصرية.

وأكد أن القيادة السياسية تعي جيدا أهمية الاعتماد على الشباب وخلق جيل قادر على الاندماج في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومناحي المجتمع كافة.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، اليوم، بجامعة القاهرة تحت رعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومشاركة أكثر من 3 آلاف شاب من مختلف المحافظات.

وتشهد جلسات المؤتمر، وعلى مدى يومين، مناقشة مجموعة من أبرز القضايا والموضوعات والملفات الملحة المطروحة على أجندة الدولة المصرية، والتي تشغل بال المواطنين وتحتل حيزًا مهمًا من اهتماماتهم.

عرض التعليقات